فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

دراسة: إيبولا أكثر فتكاً بصغار السن

بتاريخ الأحد 29/3/2015

هنا القدس | قال باحثون،إن فيروس إيبولا الذي نشر وباء في غرب إفريقيا كان أكثر فتكاً بالأطفال عن البالغين، إذ قتل نحو 90 في المئة من الرضع المصابين بالمرض ممن لم يكملوا عامهم الأول من العمر.

وتوصل العلماء في منظمة الصحة العالمية وامبريال كوليدج لندن إلى أنه على الرغم من أن معدلات الإصابة أقل بين الأطفال بالمقارنة بالبالغين إلا أن الرضع وحديثي المشي ممن يصابون بالمرض تتضاءل كثيراً لديهم فرص البقاء على قيد الحياة.

ووجد العلماء أن الفيروس - الذي يتسبب في حمى نزفية ونزيف داخلي وخارجي وقيء شديد وإسهال- يقتل 90 في المئة من الأطفال في التفشي الحالي، و80 في المئة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عام واحد وأربعة أعوام.

أما بالنسبة إلى الأطفال الأكبر سناً فمن المرجح أن ينجوا من المرض، إذ قتل المرض 52 في المئة ممن أصيبوا به في سن تتراوح بين العاشرة و15 عاما.

وقتل أسوأ وباء لإيبولا في العالم أكثر من 10200 شخص في البلدان الثلاثة الأكثر تضرراً في غرب إفريقيا، وهي غينيا وليبيريا وسيراليون منذ مارس 2014 عندما تأكد وجوده في منطقة غابات بغينيا.

وبدءاً من مارس عام 2015 أصيب نحو أربعة آلاف طفل دون 16 عاماً من العمر بإيبولا في الوباء الحالي.

وقام فريق دونيلي البحثي - الذي نشرت نتائج دراسته في دورية نيو إنجلاند الطبية أمس - بتحليل بيانات من حالات إيبولا في الأطفال دون 16 عاماً من العمر في غينيا وليبيريا وسيراليون.

أيضاً، تباينت أعراض المرض، إذ كان ظهور الحمى على الأطفال أكثر عن البالغين عند زيارة الطبيب لأول مرة، لكن تراجعت فرص إصابتهم بصعوبة في التنفس أو البلع أو الشعور بآلام في البطن والصدر والمفاصل والعضلات.

التعليقات