فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

النمو السكاني يهدد حيوانات ونباتات بالانقراض

بتاريخ الأحد 22/3/2015

هُنا القدس | أظهرت دراسة قادتها الولايات المتحدة أن المزارع والطرق والمدن تتسارع على تمزيق الحياة البرية تاركة نحو 70% من الأراضي الحرجية المتبقية في العالم أقل من كيلومتر من حافة الغابات.

وقال التقرير الذي شارك فيه24 باحثا من خمس قارات استخدموا بيانات تغطي الخمسة وثلاثين عاما الماضية إن الكثافة السكانية المتصاعدة تشكل مزيدا من الضغط على حيوانات ونباتات الغابات التي تواجه خطرا أعظم بالانقراض، حيث أصبحت مواطنها ممزقة ومجزأة.

وقال نيك حداد أستاذ العلوم البيولوجية في جامعة نورث كارولاينا الذي أشرف على الدراسة "لقد وجدنا النتائج مذهلة ومخيفة.. المؤشرات جميعها آخذة في الانحدار".

أحواض الأمازون والكونغو هما المنطقتان الأساسيتان اللتان احتفظت مساحاتهما الشاسعة من الغابات بنفسها بعيدا عن الأنشطة البشرية، وفقا لخرائط نشرتها الدراسة في دورية ساينس أدفانسيز.

وفي آسيا وغينيا الجديدة وروسيا وكندا ودول الشمال مازالت الأنشطة البشرية تنتهك بثبات الغابات الضخمة الأخرى.

وقال العلماء "إن توسع الكثافات السكانية ستواصل حتما خفض وتجزئة المناطق الطبيعية، ما لم يكن هناك مكاسب في المحاصيل الزراعية وكفاءتها".

وكان تقرير علمي آخر في عام 2011 قد وضع تصورا بضرورة زيادة رقعة الأراضي الزراعية في العالم بنسبة 18% بحلول عام 2050 من المساحة الحالية والبالغة 1.53 مليار هكتار، وذلك من أجل توفير الغذاء لسكان العالم.

وتشير تقديرات أخرى إلى أن المناطق الحضرية ستتوسع بشكل حاد إلى 0.18 مليار هكتار بحلول عام 2030.

وقالت الدراسة "المواطن المجزأة تخفض تنوع النباتات والحيوانات بنسبة 13% إلى 75% وتقع أشد التأثيرات السلبية في الأجزاء الأصغر من مناطق المواطن المجزأة".

ويشكل التصحر تهديدا للحيوانات بداية من النمور في البرازيل إلى إنسان الغاب في إندونيسيا، إضافة إلى الكائنات الأخرى مثل الطيور والنحل والضفادع والعديد من النباتات النادرة.

التعليقات