فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

العثور على رفات مبدع "دون كيشوت" بعد 400 عام على وفاته

بتاريخ الثلاثاء 17/3/2015

هنا القدس | أكد علماء آثار إسبان أنهم عثروا على هياكل عظمية ربما يكون اثنان منها للكاتب الإسباني ميغيل دي سرفانتس وزوجته.

وكانت الحفريات قد جرت في أبريل/نيسان عام 2014 في دير نسائي تابع لأخوية ترينيتار، حيث أوصى الكاتب سرفانتس وقتها بأن يدفن هناك، إلا أن قبره فقد بعد أن شهد الدير ترميمات عام 1673.

وعثر العلماء مطلع العام الجاري على مدفن يحتوي على رفات 10 أشخاص تقريبا. وقرر العلماء أن أحد الهياكل العظمية ربما يكون من رفات الكاتب استنادا إلى حرفي"M C" المنقوشين على جدار المدفن و6 أسنان في فمه (الأمر معروف للعلم) وآثار جروح أصيب بها الكاتب خلال أدائه للخدمة العسكرية في الجيش.

وفي حال التأكد نهائيا من عائدية الهيكل العظمي للكاتب الإسباني والعالمي الشهير سيعاد دفنه في الدير نفسه.

يذكر أن الكاتب الإسباني ميغيل دي سرفانتس توفي في 22 أبريل/نيسان عام 1616 في مدريد. وسيحتفل العام الجاري بذكرى مرور 400 عام على وفاته وصدور القسم الثاني لروايته "دون كيشوت".

التعليقات