فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

هيئة الأسرى: تقرير "هآرتس" عن تعذيب الأسرى ليس دقيقًا

بتاريخ السبت 7/3/2015

هُنا القدس | قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم السبت، إن التقرير الذي تناولته وسائل الاعلام والمنشور من قبل صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية حول تعذيب الأسرى غير دقيق، وبعيد كل البعد عن الواقع الذي يعيشه الأسرى في كافة سجون الاحتلال ومراكز التحقيق.

وأوضحت الهيئة أن واقع الأسرى خلال الفترة الماضية ازداد صعوبة، وذلك بعد سلسلة التصعيدات التي شنتها إدارة السجون الإسرائيلية على الأسرى، والتي استخدمت خلالها كل أشكال القمع والتعذيب الفردية والجماعية، وهو ما دفع الأسرى للتحضير لخطوات تصعيدية خلال الأيام المقبلة.

من جانبه، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إن التحقيق الذي أجرته صحيفة هآرتس الإسرائيلية حول تعذيب الأسرى وإن كان يحمل بعض الجزئيات الصحيحة فيما يتعلق بأشكال التعذيب، إلا أنه يجب التعامل مع ما تم نشره بحذر، خصوصا فيما يتعلق بالأرقام والإحصائيات.

وأضاف قراقع، "تحقيق "هآرتس" تحدث عن حالات تعذيب خلال الأعوام الماضية على النحو التالي: في العام الماضي وصلت إلى 59 حالة، مقابل 16 حالة في العام 2013، و30 حالة في العام 2012، و27 حالة في العام 2011، و42 حالة في العام 2010، ونحن ندعو الصحيفة للاطلاع على ما يجري في مراكز التوقيف والتحقيق فقط كالمسكوبية وحوارة وغيرها، وستحصل على أرقام أكثر بكثير مما تحدثت عنه".

وبين قراقع أن اسرائيل لديها عشرات الأشكال من وسائل التعذيب التي تستخدمها خلال التحقيق مع الأسرى والاعتداء عليهم ومعاقبتهم، كالضرب بالصعقات الكهربائية وعدم السماح لهم بالنوم والضرب والحرمان من الدواء للأسرى المرضى والرش بالغاز والشبح والتعذيب على الكرسي ومكبرات الصوت والضجيج والتهديد بالاغتصاب مع القاصرين ...الخ، ويوميا يتم تعذيب العشرات منهم وتستخدم كل هذه الوسائل والأساليب بحقهم، ولكن نحن نعلم جيدا أن الإعلام الإسرائيلي ليس أكثر من أداة في يد أجهزة الشاباك والمخابرات الإسرائيلية، فلا غرابة أن نرى مثل هذه الأرقام.

التعليقات