فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

بريطانيا تمنع إعلانا يصور القدس الشرقية جزءًا من إسرائيل

بتاريخ الأربعاء 4/3/2015

هُنا القدس | منعت السلطات البريطانية أمس الثلاثاء، نشر إعلان للحكومة الإسرائيلية في صحيفة بريطانية، لأنه يظهر البلدة القديمة من القدس الشرقية المحتلة على أنها جزء من إسرائيل، وهو أمر لا يعترف به المجتمع الدولي.

وبحسب الهيئة البريطانية المسؤولة عن الإشراف على الإعلانات، فإن الموضوع يتعلق بملحق عن السياحة كان يفترض أن يوزع مع صحيفة بريطانية -لم تكشف عن هويتها- وعلى غلافه صورة للبلدة القديمة، وقد كتب فوقها شعار "إسرائيل لديها كل شيء".

وبحسب هيئة معايير الإعلان البريطانية، فإن الجمع بين الصورة والنص يدفع للاعتقاد بأن البلدة القديمة الواقعة في القدس الشرقية المحتلة جزء من إسرائيل.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية في حرب عام 1967، وضمتها إليها في 1982، إلا أن المجتمع الدولي لم يعترف بهذا الضم، ويعتبر القدس الشرقية أرضا محتلة.

وقالت الهيئة في معرض تبريرها قرار المنع "نعلم أن وضع الأراضي التي تتعلق بها هذه المسألة هو موضوع يثير خلافات دولية متكررة، لذلك فإننا نعتبر أن عرض الإعلان يخلق اعتقادا خاطئا لدى القارئ بأن البلدة القديمة من القدس جزء من إسرائيل، وهذا الأمر قد يدفع القارئ إلى اتخاذ قرار ما كان يتخذه لو كان الوضع خلاف ذلك"، في إشارة إلى قرار السفر إلى إسرائيل.

وبحسب الهيئة، فإن مكتب السياحة في الحكومة الإسرائيلية نفى في معرض دفاعه عن الإعلان أن يكون الكتيب الدعائي يلمّح إلى أن القدس الشرقية أو البلدة القديمة جزء من إسرائيل.

وقالت الهيئة إن الإسرائيليين قالوا "إن الإعلان لم يسع إلى الإدلاء ببيان سياسي، وإنهم يعتقدون أنه ليس مناسبا له أن يفعل ذلك"، وأكدوا أن "الكتيب يوفر معلومة عملية توضح للزوار أن الأماكن المشار إليها في الإعلان مثل البلدة القديمة من القدس، لا يمكن زيارتها إلا من خلال السفر إلى إسرائيل".

المصدر: الفرنسية

التعليقات