فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

أبو بدر خطير جداً!

بتاريخ الأربعاء 2/7/2014

هنا القدس|وجوه كان انتظارها مُستَحقاً على مدى 6 أجزاء من (باب الحارة)، ليس من قبيل المبالغة القول أنّ محمد خير جراح، في دور أبو بدر، أحدها. ميزة الممثل السوري أنّه حين يقف أمام الكاميرا يُغيِّر جلده. يصبح مخلوقاً آخر. ثم من يُمثِّل فلا يشبه الدور، ولا الدور يشبهه. ليس أبو بدر من هذه النوعية. شخصية بسيطة بقدر كونها معقّدة. أروع ما فيها أنّها لا تثير الشفقة. رجلٌ على نيّاته، يُصوّر الحياة سهلة، أوجاعها قليلة وهمومها عابرة. يشكّل وزوجته فوزية (شكران مرتضى) ثنائياً أشبه بالنقيضين: الحرّ والبرد!

أبو بدر بكلمة واحدة: رائع. روعته بساطته من دون الإساءة الى البسطاء. مضحكٌ بينما الجميع ينتهي من إخماد حريق شبّ في فرن الحارة، وهو يهرع حاملاً دلو ماء بعد فوات الأوان. قيمة الشخصية ليستفي الدور الذي تؤديه بل في كيفية الأداء. أبو بدر صانع أدوارخطير. إنّ كانت الشخصية القوية تشترط مهارة، فإن تلك الساذجة تشترط مهارتين.

أبو بدر من النوع الذي لا يُستَغنى عنه من أجل المسلسل. بينما يبالغ رجال الحارة في الذكورية، يبدو أبو بدر في منأى عن كلّ هذا. يُرمى الدراويش غالباً بالإستهزاء، وهو يُرمى بالطرافة. يحدث أن يُلطّف الحلقات سواء بالمناوشة مع زوجته أو بالمواقف التي يتعرّض لها. هل تتخيّلون "باب الحارة" من دون أبو بدر؟

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.