فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

غسالة الصحون تزيد فرص الحساسية والربو بين الأطفال

بتاريخ الخميس 26/2/2015

هنا القدس | حذرت دراسة طبية حديثة من أن غسيل الصحون والأواني في غسالة الصحون يزيد فرص إصابة الأطفال بالحساسية والربو والأكزيما الجلدية

وتعد النتائج المتوصل إليها هي الأحدث في دعم نظرية " فرضية النظافة " التي تشير إلى أن التعرض المبكر للعديد من الميكروبات المختلفة قد يحافظ على آلية عمل الجهاز المناعي في حال عمله بشكل صحيح في المقام الأول.

وكانت عدد من الدراسات السابقة قد أشارت إلى أن غسل الصحون باليد يكون في كثير من الأحيان أقل فاعلية من آلة غسل الصحون في الحد من المحتوى البكتيري.

وقد أجريت الدراسة على أكثر من ألف طفل تراوحت أعمارهم بين 7 و8 سنوات تمت مراجعة تاريخهم المرضي الوراثي فيما يتعلق بنوبات الربو والحساسية والأكزيما الجلدية، حيث تم تقييم طرق تنظيف الأواني والأطباق في أسرهم.

وأشارت المتابعة إلى أن نحو 12% من الأسر التي تنظف الأطباق يدويا تراجع بمعدل النصف بين أطفالهم فرص الإصابة بنوبات الحساسية والربو، مقارنة بالأطفال الذين اعتادت أسرهم تنظيف الأطباء والأواني في غسالة الصحون.

التعليقات