فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

موسيقى السبت..سمفونية الحجرة لشونبرغ

بتاريخ الثلاثاء 1/7/2014

هنا القدس|تعد سمفونية الحجرة للنمساوي آرنولد شونبرغ 1874-1951 من التراث الموسيقى السمفوني الأساسي في القرن العشرين. وهي من أعماله المبكرة، ألفها في العام 1907، وتصنف في اسلوبها ضمن مرحلة الرومانتيكية المتأخرة. لكن شونبرغ لم يتوقف عند الرومانتيكية المتأخرة، فأخذ يبحث في السنوات التالية عن مسارات جديدة قادته إلى التعبيرية والابتعاد عن الموسيقى النغمية، وابتكار الموسيقى الإثناعشرية (وتسمى دوديكافونية). ويمكن تعريف الموسيقى الإثناعشرية بشكل مبسط بأنها استعمال كل درجات السلم الموسيقي الأوروبي التي يبلغ عددها إثنتا عشرة درجة بشكل متساوي في سلاسل صوتية ومن دون إعطاء أية درجة منها دوراً أكبر من الاخريات، مما يمنع ظهور المراكز النغمية المعتادة في الموسيقى الأوروبية وحتى في الموسيقى المقامية عندنا. كان هذا أحد أهم إنجازات شونبرغ الذي هاجر إلى الولايات المتحدة بعد استلام هتلر الحكم في ألمانيا. إنجازه الكبير الثاني هو عمله التربوي، فقد درس عنده عدد كبير من الموسيقيين اللامعين، أهمهم النمساويين ألبان برغ وأنتون فيبرن والنمساوي –الألماني هانس آيسلر، ولاحقاً جون كيج وغيره. وألف خلال عمله التربوي هذا عدداً من الكتب النظرية الهامة في الموسيقى مثل "نظرية التآلف الموسيقي (الهارموني)" (1911) الذي ترجم إلى الانكليزية مبكراً في 1922. بذلك كان تأثير شونبرغ على موسيقى القرن العشرين مضاعفاً، إذ كانت أعماله ملهمة لأجيال من الموسيقيين الذين بدأوا يسبرون مجاهل الموسيقى، من جانب آخر أثر فهمه المميز لنظرية الموسيقى على طلابه الذين سار بعضهم على طريقه في استكشاف الموسيقى الاثناعشرية، بينا تأثر الباقون بها وفتحت لهم آفاقاً جديدة.
برع شونبرغ في الرسم إلى جانب الموسيقى، إذ كان رساماً بارعاً اشترك في عرض لوحاته مع فنانين مرموقين مثل كاندنسكي وآخرين من أتباع المدرسة التعبيرية. من أعماله صورة ذاتية رسمها في 1910. كما اهتم بالمسرح والسينما في نفس الوقت.

 

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.