فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

إسرائيل تعد خطة طوارئ لاستقبال المهاجرين اليهود

بتاريخ الأحد 15/2/2015

هُنا القدس| تعقد الحكومة الاسرائيلية، الأحد، اجتماعا لبحث خطة طوارئ لاستقبال المهاجرين اليهود من الدول الأوروبية خلال عام 2015، وذلك ضمن توقعات بأن يشهد هذا العام هجرة أعداد كبيرة من يهود فرنسا وبلجيكا وأوكرانيا ودول أوروبية أخرى.

ومن المتوقع أن تخصص الحكومة، ميزانية (180) مليون شيقل لهذه الخطة وفقا لما نشره موقع صحيفة "معاريف" العبرية، وتهدف هذه الخطة إلى تنسيق الجهود بين كافة الوزارات ذات الاختصاص في إسرائيل لتقديم أفضل طريقة لاستقبال المهاجرين ما سيسمح بزيادة أعدادهم.

وأشار الموقع إلى أن الحكومة الإسرائيلية تسعى لاستغلال بعض الأحداث في الدول الأوروبية وما تسميه "الأعمال المعادية" لليهود، بهدف دفعهم للهجرة إلى اسرائيل.

ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والعديد من وزراء حكومته اليهود للهجرة إلى إسرائيل، لا سيما بعد أحداث باريس، وكذلك صدرت اليوم تصريحات بهذا الخصوص بعد مقتل الحارس اليهودي أمس في الدنمارك.

التعليقات