فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

"شمس" الجاسم.. تسطع في نهائي الكأس

بتاريخ السبت 14/2/2015

هُنا القدس |  حينما يلعب تيسير الجاسم قائد أهلي جدة، تقرأ في عيونه الرغبة تبصر قبل مجيئها، ولكن في الجهة المقابلة، كانت هناك محاولة خجولة نيفيز من إخفاء قلقه المفهوم، ويبدو أن رادار الجاسم قد أخفى مهارات المحترف البرازيلي في نهائي الكأس.



الانتظار لم يطل كثيرا، الصافرة انطلقت، وخوف نيفيز اختفى، وظهر عوضا تمريرة لناصر الشمراني الذي عجز ان يدخلها الشباك في الوقت التي سكنت صاحب القميص رقم ثمانية حماسة محاولة كتابة هدف للاهلي في الدقيقة الخامسة باءت تجربتها بالفشل، وتكرر السيناريو بعدها بدقيقة مع الجاسم.


نيفيز ركض وحاور في الدقيقة العاشرة وسدد كرة في احضان المعيوف، كلمات متلعثمة، زفرات، هزات راس غاضبة من تيسير الجاسم تجاه الحكم الخضيري في الدقيقة السادسة عشرة.


البرازيلي نيفيز بدا عاجزا في الدقيقة الرابعة والعشرين عن استيعاب جراءة تنفيذ هدف بعدما اضاع كرة من العابد، بعدها في ثماني دقائق عاد وفشل بكسر حاحز التعادل السلبي.

الشوط الثاني انطلق، ومن كرة ثانبة سدد نفيز كرة بعيدة عن المرمى ولا تزال في عينية ترى ثورة تسجيل تأكله من الداخل.. في عيني تيسير الجاسم ترى بحثا صامتا عن هدف رغم انفاسة السريعة، كرة ثابتة سدد ت عجز هوساوي ان يدخلها الشباك.

وقع السقوط على نيفيز كان شديدا في الدقيقة الواحدة والستين بعد مرواغة المعيوف، حاول تجاهلة وتحرير نفسه من الشعور بالالم، وكلمات تشجيعية من القائد تيسير، للحارس ياسر المسيليم اثمرت عن صده لضربة جزاء.


الجاسم ركض بالكرة وهو مؤمن بفكرة ان الهدف ابسط من جميع السيناريوهات التي ينغمس الجميع في فصولها، قطعها البرزايلي ديغاو، واستياء اللاعب الاهلي واضح من الحكم تركي الخضير.

سلام داخلي هجم على نفيز في الدقيقة السادسة والثمانين، سلام عجز به ان يسدد كرة في الشباك الاهلاوية قابله غضب واحتجاج من منافسه الجاسم، الاانه مع انطلاق الصافرة استبدلها بفرحة نيل اللقب.

التعليقات