فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

الحكومة تؤكد دعمها لمدينة القدس ومؤسساتها

بتاريخ الخميس 12/2/2015

هُنا القدس| أكد رئيس الوزراء رامي الحمد الله، أن القدس المحتلة لها أولوية خاصة في الدعم الحكومي، وأن الحكومة تسعى بشكل حثيث إلى تنفيذ العديد من الخطط التنموية، التي تهدف إلى دعم وتعزيز صمود القدس وأهلها وإنعاش مختلف القطاعات فيها، وبشكل خاص الصحة والتعليم.

وصرح الحمد الله بذلك، خلال لقائه في مكتبه برام الله، مع المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، للاطلاع على آخر التطورات في القدس، والانتهاكات الإسرائيلية بحق المواطنين والمؤسسات المقدسية.
وأكد الحمدلله على استمرار دعم الحكومة لمؤسسات القدس كافة ودعم صمود المقدسيين وتثبيتهم على أرضهم، بالإضافة إلى بذل المزيد من الجهود والاتصالات على المستوى العربي، لحثهم على دعم المدينة في مواجهة المخططات الإسرائيلية، التي تهدف إلى تهويدها ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.
وأشار إلى أن إسرائيل واجهت وتواجه مثل هذه التصريحات على الأرض، فقد هدمت آليات الاحتلال الإسرائيلي، معملا للحجر في قرية الطور في القدس، واستولت على معداته، بحجة عدم الترخيص، رغم أنه مقام في أرض صاحبه منذ زمن، وهو مصدر الرزق الوحيد للعائلة.
بدوره، قال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي، إن ما تقوم به إسرائيل في القدس هو "تنفيذ حرفي لسياسة التطهير العرقي بحق أهلنا وشعبنا في القدس"، موضحا إنها وضعت خطة منذ سنوات طويلة وتعمل على تنفيذها على عدة مراحل، وهي الآن تكثف من عملياتها وإجراءاتها القمعية ضد أهلنا وشعبنا في القدس، وتهدم البيوت والمحال التجارية وتستولي على البيوت لصالح عصابات المستوطنين، وتبني المستوطنات المخالفة للقانون الدولي على أنقاض البيوت الفلسطينية.

وأضاف أنها تمارس سياسة الإرهاب ضد الأهل والسكان وتعتقل الاطفال، وتضع كافة أشكال الضغوطات المالية من فرض للضرائب والمخالفات المزعومة لإرغام السكان على الرحيل، وتعمل على إبعاد السكان المقدسيين من المدينة، إضافة إلى ضرب طوق أمني على البلدة القديمة وتحديدا المسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة وتسهل دخول عصابات المستوطنين إلى باحاتنا المقدسة تحت حماية جيش الاحتلال، وتعمل ضمن خطة تهويدية واضحة المعالم تهدف إلى طمس الهوية العربية الإسلامية والمسيحية في القدس.

 فادي أبو سعدى/العربي العربي

 

التعليقات