فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

شارع المتنبي.. منبر حرية الرأي في بغداد

بتاريخ الاثنين 12/1/2015

هُنا القدس | يحظى يوم الجمعة بمذاق خاص وطعم مميز في شارع المتنبي الشهير وسط بغداد، فهو الرئة التي يتنفس من خلالها البغداديون ويعبرون عن آرائهم بحرية.

وتمتد جذور إنشاء الشارع إلى العصر العباسي حينما كان يسمى بسوق الوراقين، كون دكاكينه الصغيرة وبسطاته اختصت ببيع الكتب ومستلزماتها، فباتت من وقتها مقصدا لطلاب العلم والمعرفة والثقافة.

لكنه اليوم لبس حله جديدة, فالشارع العتيق صار أشبه بكرنفال جامع للأنشطة بكل أشكالها ومنبرا للرأي العام، بعد أن أصبح البغداديون جزءا لا يتجزأ من مشاهد العراق السياسية والفنية والثقافية والاجتماعية.

وبعد أن كان شارع المتنبي مقصدا للنخبة من فنانين ومفكرين وأدباء، بات اليوم وجهة رئيسة لعائلات تسعى لتنشئة أبنائها على حب الثقافة والأدب والفنون والاطلاع على النشاطات بكل أشكالها.

ويطوي البغداديون جمعتهم الحافلة في شارع المتنبي لينتهي بهم المطاف عند ضفاف دجلة حيث تنتظرهم الزوارق الفاخرة، وغالبا ما يكون مسك الختام أكل السمك المسكوف على الطريقة البغدادية بامتياز لتكتمل الجولة من كل جوانبها.

التعليقات