فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

المباني "التراثية" في بيروت مهددة بالهدم

بتاريخ السبت 27/12/2014

هنا القدس | مباني بيروت التراثية مهددة بالهدم، بعدما تراجعت قدرتها ومناعتها في الدفاع عن ذاتها أمام إغراءات المال. فأصحاب البيوت القديمة يستفيدون من غياب قانون يحفظ الطابع التراثي للمدينة، للمضي قدماً في استثماراتهم في الأراضي بشكل أكثر ربحية.

وبدأ العمال عملية الهدم، مستفيدين من قرار مجلس شورى الدولة الذي أبطل قرار وزير الثقافة روني عريجي بوقف هذه العملية: تصنيف المباني تحت اسم "الأبنية التراثية" لا قيمة قانونية لها ما لم يتم تحصينها قانونياً. لا يمكننني منع هدم مبنى بالوسائل القانونية. أنا منعت المالك 3 مرات من هدمه، لكنه ربح دعوى أمام مجلس الشورى.

المال هو السبب الرئيس للمشكلة، فأسعار الأراضي المرتفعة تغري أصحاب البيوت القديمة بإزالتها، واستثمار الأرض بشكل أكثر ربحية.

لكن يمكن لوزير الثقافة إدراج المباني المصنفة بالتراثية في لائحة الجرد العام للآثار، إلا أن هذا الحل يجب أن يتبعه إجراءات استملاك لهذه الأبنية قدرت كلفتها بأكثر من 40 مليار دولار. ويرى عريجي أن الحل الأمثل هو صدور قانون يحفظ تلك المباني ويعطي للمالكين حقوقهم عبر إعطائهم حوافز.

من جهته يطالب المجتمع المدني الوزير اللبناني باتخاذ إجراءات تمنع هدم الأبنية، مقترحين مصادر تمويل لتلك الخطوة، إلى حين صدور هذا القانون. ولم تخفف سرعة عمل الرافعات في سماء المدينة من عزيمة المهتمين بالتراث للحفاظ عليها، فأعيد ترميم بعض الأبنية والقصور بمبادرات فردية.

ومن أصل أكثر من 500 مبنى تراثي هناك 200 مبنى تقريباً لم يتم المساس بها، أما البقية فهي عرضة للزوال في ظل غياب قانون يحفظ لهذه المدينة ما تبقى من هويتها.

التعليقات