فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
اشتيه: رواتب الشهر المقبل بنسبة 110% جامعة القدس والتعاون" تختتمان دورة متخصصة في "ترميم وإدارة التراث والمواقع التاريخية" جامعة القدس تحصد المركز الثاني على مستوى آسيا في مؤتمر العلوم الـ13 في الصين جلب اصوات الناخبين ونقل السفارة لب زيارة نتنياهو لـ اوكرانيا الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة ساعات عمل معبر الكرامة خلال عيد الأضحى مواصفات هواتف "غالاكسي" الجديدة..تسريبات تسبق مؤتمر سامسونغ 600 دولار إضافية.. من أجل "آيفون القابل للطي" الاحتلال يعلن زيادة انتشار قواته في الضفة عقب مقتل جندي جنوب بيت لحم صندوق ووقفية القدس يحظى بالعضوية الكاملة بملتقى المؤسسات العربية الداعمة على خُطى آبل.. سامسونغ تعلن عن ساعتها الذكية آبل تطرح بطاقتها الائتمانية.. واسترداد نقدي بنسبة 2% منظمة متطرفة تتحضر لمسيرة الاحد القادم لاقتحام الاقصى صندوق ووقفية القدس يقدم منحة أولية للجمعية العربية للمعاقين حركيا

مهرجان مراكش يعرض فيلما عن معاناة الحروب

بتاريخ الثلاثاء 9/12/2014

هنا القدس | حصدت الحرب بين اذريبجان وأرمينيا سنة 1992، خمسة وثلاثين ألف شخصا، وأدت إلى تشريد الآلاف من الأسر، ورصد فيلم "نبات"، والذي عرض صباح يوم الأحد في إطار المسابقة الرسمية للدورة 14 للمهرجان الدولي للفيلم بمدينة مراكش المغربية، الوقائع المؤلمة ومعاناة الأمهات اللواتي فقدن أبنائهن وأقاربهن أثناء هذه الحرب.

وتناول فيلم "نبات" لمخرجه الأذربيجاني ألشين موسى أوغلو، "قساوة الحياة بعدما فقدت سيدة اسمها "نبات" ابنها الوحيد في زمن الحرب، التي عاشتها بعض مناطق أذريبجان بداية التسعينيات، برفقة زوجها "إسكندر"، حارس الغابات السابق، الذي أقعده المرض، وأصبح مورد رزقهما الوحيد هو ما تجود به يوميا من حليب بقرة، وهو ما تبيعه الأم وتقتات به".

ويجسد الفيلم، والذي تمتد قصته إلى ساعة و45 دقيقة ويتنافس على الجائزة الكبرى لمهرجان مراكش، الأم" نبات" التي أبت أن تستسلم لواقعها المرير، حتى بعدما توفي زوجها وهاجر جل سكان القرية أكوخهم، لتواصل الحياة بمفردها في قرية مهجورة رفقة أفكارها الشاردة.

وووفقت الممثلة الأذربيجانية فاطمة معتمد في تجسيد معاناة هؤلاء الأمهات، من خلال ملامح وجهها وأحاسيسها الحزينة، حيث أتاح المخرج المجال للمشاهد السينمائية المعبرة عن الحزن بدلا من الاعتماد على الحوار.

ويعد ألشين موسى أوغلو من أشهر مخرجي الأفلام الوثائقية بأذربيجان، وكتب وأخرج أكثر من 50 فيلما وثائقيا، وحازت أفلامه على العديد من الجوائز في المهرجانات الدولية.

ويتنافس خلال الدورة 14 من مهرجان مراكش للفيلم الدولي ، الذي يستمر حتى 13 من الشهر الجاري، 15 فيلما ضمن المسابقة الرسمية، ويعرض المهرجان خلال دورته الحالية 87 فيلما، تمثل 22 دولة، ضمنها 8 أفلام جديدة ستعرض لأول مرة.

التعليقات