فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

لوس أنجلوس تحتضن "كشك مراقبة الصحفيين"

بتاريخ الأربعاء 15/10/2014

هنا القدس  | يعرض في قلب لوس أنجلوس كشك حراسة يعود لفترة الحرب الباردة كوسيلة للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لسقوط سور برلين.

وكان كشك المراقبة موجودا في ألمانيا الشرقية، وهو أحد آلاف الأكشاك التي تعود لحقبة السبعينات من القرن الماضي، وكان قائما في ساحة انتظار السيارات بوكالة الأنباء الألمانية (إيه.دي.إن) المملوكة للدولة في برلين.

ونقل الكشك من برلين إلى لوس أنجليس الفنان الالماني كريستوف تسفينر، الذي نظم العديد من المعارض داخل الكشك، والذي يتسع لحارس واحد، وتبلغ أبعاده مترين في متر. وكان الكشك يستخدم لمراقبة الصحفيين.

وقال تسفينر "فكرتي هي عرض التحول الذي شهدته برلين والتحول الذي حدث منذ سقوط السور."

وانهار سور برلين في التاسع من نوفمبر تشرين الثاني 1989، ما أدى إلى اندلاع ثورات ضد الحكم الشيوعي في جميع أنحاء الكتلة الشرقية انهت الحرب الباردة.

وسيجوب الكشك المدينة في منشآت مختلفة قبل أن يصل في النهاية إلى مستقره في متحف فنده المخصص للأعمال الفنية الخاصة بألمانيا الشرقية والحرب الباردة في مدينة كولفر سيتي القريبة.

التعليقات