فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
اشتيه: رواتب الشهر المقبل بنسبة 110% جامعة القدس والتعاون" تختتمان دورة متخصصة في "ترميم وإدارة التراث والمواقع التاريخية" جامعة القدس تحصد المركز الثاني على مستوى آسيا في مؤتمر العلوم الـ13 في الصين جلب اصوات الناخبين ونقل السفارة لب زيارة نتنياهو لـ اوكرانيا الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة ساعات عمل معبر الكرامة خلال عيد الأضحى مواصفات هواتف "غالاكسي" الجديدة..تسريبات تسبق مؤتمر سامسونغ 600 دولار إضافية.. من أجل "آيفون القابل للطي" الاحتلال يعلن زيادة انتشار قواته في الضفة عقب مقتل جندي جنوب بيت لحم صندوق ووقفية القدس يحظى بالعضوية الكاملة بملتقى المؤسسات العربية الداعمة على خُطى آبل.. سامسونغ تعلن عن ساعتها الذكية آبل تطرح بطاقتها الائتمانية.. واسترداد نقدي بنسبة 2% منظمة متطرفة تتحضر لمسيرة الاحد القادم لاقتحام الاقصى صندوق ووقفية القدس يقدم منحة أولية للجمعية العربية للمعاقين حركيا

بيت الكرمي في القدس.. حقٌ يأبى النسيان

بتاريخ الثلاثاء 17/6/2014

هُنا القدس | المواطنة الصحفية وفاء عطون

في كتابها (البحث عن فاطمة)، تروي الطبيبة الفلسطينية غادة الكرمي، قصة خروجها من بيتها الواقع في اللطرون القريبة من بيت صفافا في القدس، عندما اضطرت عائلتها إلى ترك الحيّ عام 48.

فتروي غادة أن مُربيتها "فاطمة" كانت آخر من خرج من البيت، ومنذ ذلك الحين تتبعُ عائلة الكرمي أخبار "فاطمة" التي انتقلت للمالحة، ومن ثُم هُجرّت إلى مدينة البيرة، وبقيت فيها حتى انقطعت أخبارها عام 1950.

يذكر أن غادة كانت قد زارت البيت عام 1998 وهي لا زالت تطالب بملكيته حتى اليوم، كون والدها الأديب والإعلامي حسن الكرمي كان حاملًا للجنسية البريطانية.

 

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.