فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي القدس و الأفق تحتفلان باختتام تدريب وتوظيف الشباب المقدسي الاحتلال يهدم محطة قيد الإنشاء لتعبئة الغاز في عناتا شمال شرق القدس

لماذا يتراجع التحصيل الدراسي لطلبة القدس؟

بتاريخ الخميس 25/9/2014

هُنا القدس | المواطن الصحفي موسى دويات

يشتكي معلمو مدرسة عمر بن الخطاب في بلدة صور باهر جنوبي مدينة القدس، من تقصير الأهالي وعدم متابعتهم لأبنائهم، ويجمعون على أن عدم زيارة الأهالي بشكل منتظم للمدارس والسؤال عن أبنائهم أدى لتراجع تحصيلهم الدراسي.

ويقول مدير المدرسة محمد مقبل، أن مدرسته التي يديرها منذ عام 2009، كانت من الصف السادس حتى التوجيهي، وبسبب زيادة عدد الطلبة انقسمت المدرسة إلى قسمين، يشمل القسم الأول من الصف السابع إلى الصف التاسع، في حين اقتصر القسم الآخر وهو مدرسة ذكور عمر بن الخطاب على المرحلة الثانوية.

وأوضح مقبل أن 10% فقط، من الأهالي  يداومون على السؤال ومتابعة أبنائهم رغم الاتصالات والاجتماعات، مؤكدًا أن إدارة المدرسة عيّنت يوم السبت وهو يوم إجازة غالبية أهالي مدينة القدس، لاستلام الشهادات ورغم ذلك لا يحضر سوى عدد قليل من أولياء الأمور.

ويبين أن تقصير أولياء الأمور بمتابعة أبنائهم يؤثر على سلوكياتهم سلبًا، فعدم مراقبة أبنائهم يفتح لهم المجال لارتكاب تصرفات خاطئة. مؤكدًا أن عدم التواصل المستمر بين إدارة المدرسة والأهالي، وعدم متابعتهم لأبنائهم يؤثر كثيرًا على تحصيل الطلبة العلمي "كانت لنا تجربة من تواصل عدد من الأهالي، ومدى تأثير ذلك إيجابيًا على أبنائهم من الناحية التعليمية والأخلاقية"، مضيفًا "الابن نتاج عمل الأهل وحصادهم".

من جهتها، تقول معلمة اللغة العربية في المدرسة، حنان بيضون لـ هُنا القدس، إن أحد الآباء قدم للسؤال عن ابنه، وهو لا يعلم في أي صف هو! مضيفة "تبين بعد ذلك، أن ابنه انتقل منذ سنتين إلى مدرسة أخرى".

فيما ترى معلمة الفيزياء علا جابر، أن هناك تقصيرًا كبيرًا من قبل أولياء الأمور تجاه أبنائهم، مؤكدة أن قلة الاهتمام يؤثر سلبيًا على الطالب.

وأشارت إلى أن أحد الطلبة كان لا يقوم بواجباته المدرسية ويختلق الكثير من المشاكل، وبعد حضور عائلته ومتابعتها المستمرة، لاحظنا تغيرًا كبيرًا على تصرفاته وتقدمًا في تحصيله العلمي "الصف العلمي يتكون من 25 طالب، منذ بداية العام، حضر فقط أولياء أمور 10 طلّاب".

وترى المعلمة نجلاء بكيرات أن تقصير الأهل بسبب مشاغلهم الحياتية، لا يعني أنهم لا يرغبون أن يكون ابنهم الأفضل والأذكى، وتعتقد مشرفة اللغة الانجليزية بمكتب تربية القدس إيمان رموني أن تقصير الأهل يساهم في تراجع المستوى الأكاديمي بشكل ملحوظ وكبير، ولكنّها لا تراه السبب الوحيد.

ويبيّن المرشد التربوي خالد عويسات، أن عددًا من الطلبة يعانون مشاكل أسرية، وبسبب تقصير الأهالي بالحضور للمدرسة تتراكم المشاكل دون إيجاد حل لها، مشيرًا إلى أن متابعة الأهالي لأبنائهم ولو بزيارة واحد كل شهر أو شهرين يخفف من إصابتهم بالإحباط.

ويقترح الطالب مالك عجرة من الصف الثاني عشر العلمي تأسيس مراكز إعادة تأهيل للأهل لتعلم طرق التربية الصحيحة، مؤكدًا أن الطلبة عليهم تحمل مسؤولية دراستهم والتغلب على الصعوبات التي يواجهونها.

ويشعر الطالب سمير أبو هدوان من الصف الحادي عشر، أنه يتحسّن أكاديميًا عندما يقوم الأهل بالسؤال عنه في المدرسة، مضيفًا "كل ولي أمر عليه أن يجد ساعة في حياته يذهب فيها إلى المدرسة للسؤال عن نجله وتحصيله العلمي".

التعليقات