فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى مقالات ومدونات تقارير خاصة صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا

نساء من أجل غد أفضل... إضاءات ضد الزواج المبكر

بتاريخ الاثنين 22/9/2014

هُنا القدس | المواطنة الصحفية وردة أبوتايه

للعام الثاني على التوالي، يجدد المركز النسوي التنفيذ لمشروع "نساء من اجل غد افضل" وانطلقت رؤية المشروع من الاهمية لبرامج الدعم والتطوير للنساء في منطقة سلوان والثوري في القدس المحتلة، بحيث ان البرامج المطروحه تركز على المساهمة الايجابية في تقليل نسب الزواج المبكر اضافة الى المساهمه من خلال الانشطة المختلفة في الحد من العنف الممارس ضد المرأة في المجتمع المقدسي.

وقد استفاد من برامج وأنشطة المشروع المئات من نساء المنطقة من خلال وتواجدهن في البرامج المنفذةلتحقيق الاهداف والرؤى المختلفة لبرامج المشروع ، وهذه البرامج والانشطة تلامس بشكل مباشر وغير مباشر النواحي التي تهم الأسرة والمجتمع الفلسطيني

الاول مع النساء

المدير التنفيذي في المشروع مروان البشيتي قال ان المركز النسوي في حي الثوري الواقع شرقي مدينة القدس هو المركز الأول الذي يختص بالنساء وأزواجهن وأبنائهن، يعمل على إنتاج المشروع من خلال جميع فئات المجتمع المختلفه، و يعمل مع شريحة الشباب والفتيات والنساء والرجال من خلال عدة برامجمختلفة، لفئة الشباب من خلال عدة قوالب كالدراما والمسرح والموسيقى والفن والدبكة لإيصال فكرة المشروع والحد من تلك الظاهرة.

وأشار البشيتي أن فئة النساء و الرجال يكون بالتلقين والتوجيه الديني من كتاب الله وسنة رسوله عن طريق رجل الدين عطا الله ناصر.

وبين البشيتي أن نسبة تقبل المجتمع للمشروع أكثر من 80% بطريقة إيجابية ينعكس أثرها عل  النساء والأهل والأبناء، وتكتمل حلقه التعايش بعد أن يتم التعامل مع كافة فئات المجتمع لتأثر على المجتمع وتساعد في تغيير بعض العادات والتقاليد التي لا يقبلها الكثيرون في المجتمع .

بهدف رفع مكانة المرأة

عبير زياد من الهيئة الإدارية في المركز النسوي في حي الثوري، قالت ان المجتمع المقدسي لديه نسبة عالية جداًمن العنف ضد المرأة ومحاولة طمس حقوقها.

وبينت أن فكرة المشروع وتنفيذه تمت من خلال طاقم المركز المتكون من 4 موظفين وعدة متطوعات، حيث تأسس المركز عام 2007 ولم يتلق أي دعم مادي ولم ينتج أي مشروع إلا بعد عام 2012.

وأشارت إلى أن هدف المشروع الأول هو التغيير والإصلاح من شؤون المجتمع الحالي وخاصة الأمور التي تخص النساء، لتكون المرأه بحالة ممتازة، مضيفة أن المشروع يعمل على إنتاج عدة دورات مثل القيادة الشابة والإسعاف الأولي والدبكة والدراما والموسيقى وغزل الصوف والتطريز وغيرها من الدورات والبرامج التي تساعد المرأة من تطوير نفسها بطريقة إيجابية.

وأوضحت زياد أن الرؤية المستقبلية للمشروع مساعدة النساء على إتخاذ القرار والاستقلالية ، مبينة أن المركز النسوي يطمح لتكوين أسر قوية متماسكة مثقفة ومجتمع صالح قوي يدعم المرأه وحريتها، ويطمح لوجود أجيال صالحين من بيئة سليمة وصالحة، ويطمح لوجود أمهات يستطعن تربية أجيال قادرة على تحمل مسؤوليات المجتمع.

وأكدت على أن المركز مستمر في تقديم المساعدة للنساء،"سنستمر مع النساء إلى النهاية وإلى آخر حد نستطيع به لمساعدتهن بالمساهمة كحد أقصى لتغيير مجتمع لديه الكثير من الأخطاء لنحوله إلى مجتمع صالح إيجابي من جميع النواحي".

ويسعى المركز النسوي الثوري-سلوان الى تطوير برامج المشروع بحيث يتم استهداف مناطق أخرى من القدس وفلسطين أيمانا من المركز النسوي بالاهمية الكبيرة لمثل هذه البرامج على الصعيد الوطني الفلسطيني.

يشار إلى أن مشروع " نساء من أجل غد أفضل " بالمرحلة الثانية ينفذ بدعم مؤسسة "ثيودور سبيرجمان للتنمية " في كولون – المانيا حيث أن هذه المؤسسة الألمانية تؤمن بأهمية مساهمتها في دعم برامج التنمية المستدامة في فلسطين عامة والقدس على وجه الخصوص .

التعليقات