فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي القدس و الأفق تحتفلان باختتام تدريب وتوظيف الشباب المقدسي الاحتلال يهدم محطة قيد الإنشاء لتعبئة الغاز في عناتا شمال شرق القدس

الحسيني يحذر القنصل الفرنسي من التخاذل تجاه الانتهاكات بالقدس

بتاريخ الخميس 11/9/2014

هُنا القدس|  أطلع وزير شؤون القدس عدنان الحسيني، القنصل الفرنسي العام ايرفيه ماجرو، اليوم الخميس، على واقع المؤسسات المقدسية المغلقة منذ أكثر من عقد دون مبرر منطقي.

وأكد على أن التعنت الاسرائيلي والتذرع بالحجج الأمنية والاصرار على حل القضايا بالقوة والامعان بسياسة الترهيب عبر القتل المتعمد الذي آخذ في الآونة الاخير يطال الأطفال، وغض الطرف عن ممارسات المستوطنين واستهدافهم للمدنيين في القدس .

واستعرض الحسيني جوانب عدة من انتهاكات سلطات الاحتلال وخاصة في مدينة القدس، أهمها قمع حرية العبادة من خلال محاصرة الاماكن المقدسة المسيحية والاسلامية في البلدة القديمة وخارجها، ومنع المؤمنين من أداء عباداتهم وتحديد سن المصلين المسلمين في المسجد الاقصى.

ودعا المجتمعات الغربية والمناصرة لحقوق الانسان الى الالتفات بشكل عملي لما يجري في فلسطين المحتلة وعدم الاكتفاء بالمواقف النظرية، وتحمل مسؤولياتها التاريخية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني الثابتة.

وحذر من مغبة التمادي في سياسة الامر الواقع الذي تسعى سلطات الاحتلال الى فرضه في مدينة القدس وخاصة في المسجد الاقصى المبارك وتكريس واقع التقسيم الزمني تمهيدا للتقسيم المكاني لأحد أكثر الأماكن قدسية وأهمية لأكثر من مليار مسلم دون ادراك لعاقبة هذه الاجراءات.

التعليقات