فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

محكمة الاحتلال تنظر بقضية إخلاء عائلة مقدسية من بنايتها

بتاريخ الأربعاء 25/9/2019

هنا القدس | عقدت محكمة "الصلح" الإسرائيلية جلسة لها للنظر في قضية إخلاء عائلة الصباغ من بنايتها السكنية في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة لصالح جمعيات استيطانية.

يذكر أن المحكمة المذكورة كانت جمدت سابقًا قرار إخلاء البناية إلى حين البت في قرار ملكية الأرض المقامة عليها البناية.

وقال سامي ارشيد محامي عائلة الصباغ إن العائلة ما زالت موجودة في العقار، بعد أن أصدرت محكمة "الصلح" في وقت سابق قرارًا بتجميد الإخلاء بعد تقديم التماس لمنع عملية الإخلاء من كل العقار، وإنما من أجزاء منه، وعلى هذا الأساس تم النظر في الالتماس.

وأضاف أنه جرى الادعاء بشكل مطول أن المحكمة المركزية لم تصدر سابقًا أي قرار بإخلاء كامل العقار، وإنما الجزء الذي بني بدون ترخيص.

وأوضح إرشيد أن القاضي رفع الجلسة من أجل إصدار القرار لاحقًا؛ إما الإخلاء من كل العقار أو جزء منه دون تحديد موعد لذلك.

وتسكن عائلة الصباغ المكونة من (خمسة إخوة بواقع 32 نفرًا، بينهم أطفال وكبار سن) في بناية سكنية مؤلفة من خمس شقق.

وتدعي جمعيتان يهوديتان ملكية الأرض المقامة عليها البناية السكنية منذ عام 1885، وتخوض عائلة الصباغ وعشرات العائلات من الحي صراعًا في المحاكم الإسرائيلية منذ عام 1972 لإثبات حقها في الأرض والمنازل، وتبلغ مساحة الأرض نحو 19 دونمًا تعيش عليها عشرات العائلات، معظمهم هُجروا عام 1948.

وكالات

التعليقات