فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
أكاديمية القدس للإبداع الشبابي ومدرسة الفرير المقدسية تتوجان أغنية القدس التاسعة من عمّان للأقصى.. رحلة شهرية لتدريس القرآن الخارجية تؤكد عدم اختصاص محاكم الإحتلال على "الأقصى" و"الرحمة" الاردن يرفض قرار اسرائيل بإغلاق باب الرحمة التربية وجامعة القدس تفتتحان معرض "انتاج وسائل الرياضيات التعليمية" وتتوجان سوبر باي فلسطين 3 قتلى واصابات خطيرة جدا بعملية مركبة قرب سلفيت الاحتلال يُمهل الاوقاف 60 يوما حتى اغلاق باب الرحمة تكريم نائب رئيس جامعة القدس لشؤون القدس د. صفاء ناصر الدين بجائزة المبدعة العربية بينت يدعو لهدم الخان الاحمر التشيك ملتزمة بقرارات الأمم المتحدة بشأن القدس اعتقال محافظ القدس وحملة اعتقالات واسعة في العيسوية أ.د. عماد أبو كشك يُطلِق برنامج التوأمة بين جامعتي القدس وبريشيا الإيطالية الأوقاف تستنكر إغلاق الاحتلال لبوابات المجسد الأقصى والاعتداء على المصلين تل أبيب وافقت على تصدير "بيغاسوس" التجسسي لأنظمة دكتاتورية منشأة عسكرية تحت الأرض في القدس

منشأة عسكرية تحت الأرض في القدس

بتاريخ الاثنين 18/2/2019

وافقت اللجنة المركزية للتخطيط والبناء، التابعة للاحتلال في القدس، امس الأحد، على خطة بناء منشأة عسكرية تحت الأرض تضم كلية عسكرية للجيش الاسرائيلي في منطقة عين كارم المهجّرة شمال غربوو القدس.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن بناء الكلية العسكرية وما سيتبعها من مرافق لها علاقة بالشأن العسكري والأمني، سيتم في منطقة مفتوحة بين أحياء "كريات مناحيم" وعين كارم، على الرغم من معارضة السكان
والمنظمات الخضراء.
وأضافت الصحيفة أنه تم خلال مداولات جرت الأسبوع الماضي، الكشف عن أن القاعدة الجديدة ستشمل ليس فقط كلية للجيش، بل أيضا منشأة أمنية تحت الأرض تغطي مساحة 20 ألف متر مربع، ووفقا
لمعارضي المشروع فإن مخطط المنشأة الأمنية قد تم إخفاؤه عنهم.
وأوضحت "هآرتس" أن الخطة قدمت من قبل ما تسمى بسلطة تطوير القدس، والتي ستقام على مساحة 39 دونما على المشارف الشمالية لحي "كريات مناحيم".
وحذر معارضوا الخطة من مخاطر إقامة منشأة عسكرية ستصبح هدفا "للعدو" بالقرب من الأحياء السكنية المكتظة بعشرات الآلاف من السكان الذين يعيشون في هذه المناطق.
وفي الماضي، تم التخطيط لنقل الكليات إلى منطقة "جبل سكوبس"، لكن الإدارة الأمريكية في عهد الرئيس باراك أوباما أعربت عن معارضتها للخطة ونقل الكليات وراء الخط الأخضر، وتم التخلي عنها.
 
التعليقات