فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
اشتيه: رواتب الشهر المقبل بنسبة 110% جامعة القدس والتعاون" تختتمان دورة متخصصة في "ترميم وإدارة التراث والمواقع التاريخية" جامعة القدس تحصد المركز الثاني على مستوى آسيا في مؤتمر العلوم الـ13 في الصين جلب اصوات الناخبين ونقل السفارة لب زيارة نتنياهو لـ اوكرانيا الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة ساعات عمل معبر الكرامة خلال عيد الأضحى مواصفات هواتف "غالاكسي" الجديدة..تسريبات تسبق مؤتمر سامسونغ 600 دولار إضافية.. من أجل "آيفون القابل للطي" الاحتلال يعلن زيادة انتشار قواته في الضفة عقب مقتل جندي جنوب بيت لحم صندوق ووقفية القدس يحظى بالعضوية الكاملة بملتقى المؤسسات العربية الداعمة على خُطى آبل.. سامسونغ تعلن عن ساعتها الذكية آبل تطرح بطاقتها الائتمانية.. واسترداد نقدي بنسبة 2% منظمة متطرفة تتحضر لمسيرة الاحد القادم لاقتحام الاقصى صندوق ووقفية القدس يقدم منحة أولية للجمعية العربية للمعاقين حركيا

منشأة عسكرية تحت الأرض في القدس

بتاريخ الاثنين 18/2/2019

وافقت اللجنة المركزية للتخطيط والبناء، التابعة للاحتلال في القدس، امس الأحد، على خطة بناء منشأة عسكرية تحت الأرض تضم كلية عسكرية للجيش الاسرائيلي في منطقة عين كارم المهجّرة شمال غربوو القدس.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن بناء الكلية العسكرية وما سيتبعها من مرافق لها علاقة بالشأن العسكري والأمني، سيتم في منطقة مفتوحة بين أحياء "كريات مناحيم" وعين كارم، على الرغم من معارضة السكان
والمنظمات الخضراء.
وأضافت الصحيفة أنه تم خلال مداولات جرت الأسبوع الماضي، الكشف عن أن القاعدة الجديدة ستشمل ليس فقط كلية للجيش، بل أيضا منشأة أمنية تحت الأرض تغطي مساحة 20 ألف متر مربع، ووفقا
لمعارضي المشروع فإن مخطط المنشأة الأمنية قد تم إخفاؤه عنهم.
وأوضحت "هآرتس" أن الخطة قدمت من قبل ما تسمى بسلطة تطوير القدس، والتي ستقام على مساحة 39 دونما على المشارف الشمالية لحي "كريات مناحيم".
وحذر معارضوا الخطة من مخاطر إقامة منشأة عسكرية ستصبح هدفا "للعدو" بالقرب من الأحياء السكنية المكتظة بعشرات الآلاف من السكان الذين يعيشون في هذه المناطق.
وفي الماضي، تم التخطيط لنقل الكليات إلى منطقة "جبل سكوبس"، لكن الإدارة الأمريكية في عهد الرئيس باراك أوباما أعربت عن معارضتها للخطة ونقل الكليات وراء الخط الأخضر، وتم التخلي عنها.
 
التعليقات