فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
أ.د. عماد أبو كشك يُطلِق برنامج التوأمة بين جامعتي القدس وبريشيا الإيطالية الأوقاف تستنكر إغلاق الاحتلال لبوابات المجسد الأقصى والاعتداء على المصلين تل أبيب وافقت على تصدير "بيغاسوس" التجسسي لأنظمة دكتاتورية منشأة عسكرية تحت الأرض في القدس تعاون فلسطيني أردني تاريخي في القدس لمواجهة صفقة القرن 200 مليون شيكل لترميم الحي اليهودي في القدس "استهداف الأقصى" في صلب الدعاية الانتخابية للكنيست 2019 جامعة القدس تعلن عن توفر منح دراسية في كلية الدراسات الثنائية الحمدالله: ملتزمون بحقوق عائلات الشهداء والأسرى وسنشكو "إسرائيل" في المحاكم الدولية على قرصنتها أموال المقاصة. وزير بحكومة الاحتلال يقود اقتحاما للمسجد الأقصى الاجتماع الوزاري العربي الأوروبي يؤكد أهمية قضية فلسطين جمعية المكفوفين العربية بالقدس: 86 عاما من العطاء رغم الصعوبات مركز دراسات القدس ينظّم جولة للحيّ الأرمني في مدينة القدس الإعلان عن إتمام بناء جسر بين إسرائيل والأردن شاكيد: لن نتحالف مع نتنياهو وسنضم مناطق "ج" الى اسرائيل

برنامج للذكاء الاصطناعي يتنبأ بأحكام قضائية

بتاريخ الأحد 20/1/2019

نجح برنامج للذكاء الاصطناعي في التنبؤ بنتيجة مئات القضايا التي عُرضت على المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، حسبما أفاد باحثون.

وأوضح العلماء أن دقة البرنامج في التنبؤ بالأحكام بلغت 79 في المئة.

ويُستخدم الذكاء الاصطناعي بإطراد في مجالات كالصحافة والقانون والمحاسبة.

لكن منتقدين يرون أن الذكاء الاصطناعي لن يكون بوسعه على الإطلاق أن يفهم الفروق الطفيفة في الدعاوى القضائية.

وقال الباحثون إن الدراسة، التي جرت بالتعاون بين جامعات كوليدج لندن وشيفيلد وبنسلفانيا، لا تؤشر على نهاية وظيفة المحاماة.

واستخدم الباحثون مجموعات بيانات باللغة الإنجليزية تخص 584 قضية متعلقة بثلاثة بنود من المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان، هي: التعذيب والمعاملة المهينة، والحق في المحاكمة العادلة، واحترام الحياة الخاصة.

ووقع الاختيار على هذه البنود لأنها ممثلة لقضايا عن الحقوق الأساسية، وكذلك بسبب توفر كمية هائلة من البيانات المتاحة للعامة عنها.

وبحث النظام الحسابي في برنامج الذكاء الاصطناعي الأنماط السائدة في النصوص، وكان بوسعه تصنيف كل قضية على أنها "انتهاك" أو "عدم انتهاك" للقوانين.

ومن أجل تفادي الانحياز وسوء التعلم، اختار فريق الباحثين عددا متساويا من حالات الانتهاك وعدم الانتهاك كي يتعلم منها برنامج الذكاء الاصطناعي.

وجنح النظام إلى الخطأ في التنبؤ بالأحكام عند وجود تشابه بين دعوتين قضائيتين، إحداهما لانتهاك والأخرى لعدم انتهاك، وهو ما يشير إلى أن البرنامج لم يكن بمقدوره رصد الخفايا الدقيقة للقانون.

والمرحلة المقبلة أمام الباحثين هي اختبار النظام مع تزويده بمزيد من البيانات.

وقال نيكولاوس اليتراس، الأستاذ بجامعة كوليدج لندن والذي قاد الدراسة، لبي بي سي "لا يوجد سبب يمنع توسيعه لكي يفهم شهادات الشهود ومذكرات المحامين".

 

BBC

التعليقات