فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
أ.د. عماد أبو كشك يُطلِق برنامج التوأمة بين جامعتي القدس وبريشيا الإيطالية الأوقاف تستنكر إغلاق الاحتلال لبوابات المجسد الأقصى والاعتداء على المصلين تل أبيب وافقت على تصدير "بيغاسوس" التجسسي لأنظمة دكتاتورية منشأة عسكرية تحت الأرض في القدس تعاون فلسطيني أردني تاريخي في القدس لمواجهة صفقة القرن 200 مليون شيكل لترميم الحي اليهودي في القدس "استهداف الأقصى" في صلب الدعاية الانتخابية للكنيست 2019 جامعة القدس تعلن عن توفر منح دراسية في كلية الدراسات الثنائية الحمدالله: ملتزمون بحقوق عائلات الشهداء والأسرى وسنشكو "إسرائيل" في المحاكم الدولية على قرصنتها أموال المقاصة. وزير بحكومة الاحتلال يقود اقتحاما للمسجد الأقصى الاجتماع الوزاري العربي الأوروبي يؤكد أهمية قضية فلسطين جمعية المكفوفين العربية بالقدس: 86 عاما من العطاء رغم الصعوبات مركز دراسات القدس ينظّم جولة للحيّ الأرمني في مدينة القدس الإعلان عن إتمام بناء جسر بين إسرائيل والأردن شاكيد: لن نتحالف مع نتنياهو وسنضم مناطق "ج" الى اسرائيل

خطيب الأقصى: محامون بالأردن وفلسطين متورطون بتسريب بيوت لليهود

خطيب المسجد الأقصى: محامون في الأردن وفلسطين متورطون بتسريب البيوت لليهود
بتاريخ الجمعة 7/12/2018

ألمح خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، إلى تورط بعض المحامين في الأردن وفلسطين وبعض المؤسسات بتسريب البيوت لليهود، من خلال إجراء معاملات مشبوهة ومزورة.

وخلال خطبة الجمعة، جدد صبري تأكيده أن المسجد حقٌ خالص للمسلمين إلى يوم القيامة، وهذه الانتهاكات لن تكسب اليهود أيَّ حقٍ فيه.

 

وأفادت دائرة الأوقاف الاسلامية بأن ٢٥ ألف مصلٍ من القدس والداخل الفلسطيني المحتلين والدول العربية أدوا صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى، رغم البرد والأجواء الماطرة.

وانتقد الشيخ صبري إقرار المحكمة العليا الإسرائيلية تعذيب المعتقلين الفلسطينيين، مؤكدًا أنه قرار ظالم جاء بعد خضوع المحكمة للأجهزة الأمنية الإسرائيلية.

وربط صبري بين وحدة الأمة الاسلامية بالتقوى وعبادة الله باتفاقية "سايكس بيكو"، التي كانت بداية التفرقة بين المسلمين، بينما كانوا في غفلة بسبب انشغالهم بخلافاتهم الداخلية.

وتحدث خطيب الأقصى عن قضية الانقسام الفلسطيني، وأثرها السلبي على المشروع الوطني، مبينًا أن هناك من يستفيد من هذا الانقسام، داعيًا إلى وحدة الصف لأنه أمر واجب.

التعليقات