فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا

"عكرمة صبري": مقاطعة مسربي الأراضي والعقارات والدعوة لوقفها

بتاريخ السبت 17/11/2018

دعا رئيس الهيئة الاسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري المواطنين المقدسيين الى وقف عقاراتهم وبيوتهم وقفا ذُرياً أو وقفاً عاما للحفاظ عليها ولحمايتها.

وأكد، في خطبة الجمعة بالمسجد الأقصى اليوم، مُجدّداً، على الفتوى التي أصدرها علماء فلسطين عام 1935 بخصوص تسريب الاراضي والعقارات، والتي أكدت "أن من يقوم بالتسريب هو خائن لله ولرسوله وخائن للأمانة، وإنه ارتكب جريمة لا تغتفر، ويخرج من ملة الاسلام، ويجب مقاطعته في حياته؛ فلا يجوز تزويجه ولا مصاهرته ولا التعامل معه ولا مجالسته، وفي حال وفاته لا يُغسّل ولا يُكفّن ولا يصلّى عليه، ولا يدفن بمقابر المسلمين".

وقال الشيخ صبري: "لقد ضجّت القدس، ومسرى رسول الله، والمسجد الأقصى بسبب تسريب البيوت والعقارات من قبل شواذ وأصحاب نفوس مريضة استسلمت لإغراءات الأموال المزيفة".

وأكد "أن عقود البيع للبيوت والأراضي باطلة وستؤول للمسلمين عامة مهما طال الزمان أو قصر".

ولفت الشيخ صبري إلى أن "هناك أصوات نشاز تشكك في موقع المسجد الأقصى المبارك هل هو في مدينة القدس أم في مكان آخر؟". وقال "ان الذين يشككون ليس لهم مكان عبادة يلجؤون اليه فيريدون أن يقللوا من شأن الأقصى لدى المسلمين حسدا من عند أنفسهم، ولأن الاقصى يربط العالم بفلسطين عقديا وإيمانيا فلولا الأقصى لضاعت فلسطين".

وأكد على "أن المسجد الأقصى قطعيّ الثبوت وقطعيّ الدلالة منذ خمسة عشر قرنا وحتى الآن والى أن يرث الله الأرض ومن عليها، وسيبقى الأقصى شامخا كالطود لا تؤثر فيه التشكيكات ولا المؤامرات المكشوفة والمفضوحة".

وأضاف خطيب المسجد الأقصى "أن هناك جمعيات يهودية عنصرية متطرفة تنفذ أعمال حفرٍ لأنفاق من بلدة سلوان باتجاه المسجد الاقصى من الجهة الجنوبية وتُدمّر الآثار الاسلامية المعروفة بالقصور الأموية، وتسعى في الوقت نفسه لإنشاء ما يسمى بالحديقة الوطنية الصهيونية مع التأكيد أن محيط المسجد الأقصى هو وقف اسلامي وما يحصل يعتبر اعتداء على الوقف الاسلامي وتغيير لمعالم المنطقة وهي اجراءات مرفوضة ولن تكسبهم أي حق في هذه المنطقة وغيرها".

وتابع قائلاً: "لا تزال اعتداءات الاحتلال تزداد يوما بعد يوما على المسجد الأقصى من خلال الاقتحامات اليومية من قبل المستوطنين، ومن خلال الابعادات عن المسجد الاقصى لحراس المسجد والمصلين، ومن خلال منع أعمال الصيانة والترميم في المسجد وكل ذلك بهدف بسط السيطرة على المسجد الأقصى"، مشدّدا في الوقت ذاته "أن السيادة على المسجد الأقصى هي فقط للمسلمين وأن هبّة الأقصى في شهر تموز من العام الماضي ليست عنا ببعيد".

واختتم خطبته بالتأكيد على "أن لا تفريط في الأقصى ولن يضيع حق وراءه مُطالب".

وكان أكثر من 35 ألف فلسطيني من القدس والداخل الفلسطيني المحتل منذ العام 1948 أدوا صلاة الجمعة اليوم برحاب المسجد الأقصى المبارك.

التعليقات