فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تنظم لقاء لطلبة جامعات فلسطينية دعماً للمبادرات الريادية الطلابية وزير الزراعة الاسرائيلي يقتحم ساحات الاقصى الاحتلال يُمدّد اعتقال منفذ عملية الطعن في القدس اعتصام جماهيري في العاصمة الأردنية "عمّان" ضد التطبيع الاحتلال يقدم لائحة اتهام ضد والدة وشقيق المقاوم نعالوة الكويت تُرحّل إسرائيليًّا تجوّل في معرض الكتاب "عكرمة صبري": مقاطعة مسربي الأراضي والعقارات والدعوة لوقفها التشيك تنفي نيتها نقل سفارة بلادها إلى القدس حاخام يهودي يُفتي بدفن فلسطيني بمقبرة يهودية الاحتلال يصدر عملة تذكارية خُطّ عليها: وعد قورش..ووعد بلفور..ووعد ترامب محكمة الاحتلال تعقد جلسة اليوم لمناقشة تهجير عائلات حي "الشيخ جراح" الاحتلال يصادق على مخططات استيطانية تخترق أحياء فلسطينية بالقدس أوقاف القدس: الاحتلال سيتحمل عواقب تعطيل أعمال ترميم الأقصى "إسرائيل" تتقدم بطلب لـ"غانا" للانضمام للاتحاد الافريقي أسير مقدسي يتنسم الحرية بعد 5 سنوات بسجون الاحتلال

أول هاتف ذكي قابل للطي في العالم

بتاريخ الأربعاء 7/11/2018

عقدته في العاصمة الصينية بكين، مما يمثل هزيمة لشركات تصنيع الهواتف المحمولة الكبيرة مثل سامسونج، وطرحت الشركة المتخصصة في الشاشات المرنة هاتفها الذكي القابل للطي المسمى FlexPai، وتقول إنها ستبدأ شحن الجهاز، وهو مزيج بين الهاتف الذكي والحاسب اللوحي، في شهر ديسمبر/كانون الأول.

وتسمح الشاشات المرنة للهواتف الذكية ذات الشاشات الكبيرة بإمكانية طي الشاشة لتناسب وضع الهاتف في الجيب، ومع ازدياد حجم شاشات العرض في السنوات الأخيرة، فقد اضطر المستهلكون للتضحية بالقدرة على التنقل والحمل، وظهرت الشاشات المزدوجة كحل محتمل.

 
 

وشكلت مسألة طرح أول هاتف ذكي قابل للطي هدفًا طموحًا لكثير من شركات تصنيع الهواتف الذكية الكبيرة، ولكنها كافحت لضمان أن تكون الشاشات ذات جودة كافية وأن تكون الهواتف ذات أسعار معقولة بما يكفي لجذب المستهلكين.

وكانت شركة سامسونج، والتي كشفت النقاب لأول مرة عن هاتف مرن في عام 2008، قد أعلنت أنها تخطط لكشف النقاب عن هاتف ذكي قابل للطي بحلول نهاية العام، ومن المتوقع أن تظهر جهودها في حدث سيعقد الأسبوع المقبل، بينما قدمت شركة آبل براءات اختراع لشاشات عرض مرنة خاصة بها، في حين من المتوقع أن تكشف إل جي النقاب عن شاشاتها الخاصة في الأشهر المقبلة، إلى جانب تأكيد شركة هواوي أنها تعمل على تطوير هاتف ذكي قابل للطي.

وتقول شركة Royole، والتي أسسها خريجو جامعة ستانفورد في عام 2012، إنها طورت شاشة خفيفة الوزن وغير قابلة للكسر، وتشمل منتجات الشركة الأخرى قمصان وقبعات مع شاشات ملفوفة حولها، وأضافت أن هاتف FlexPai سوف يعمل على قلب مفاهيم الناس فيما يتعلق بالهواتف الذكية التقليدية، حيث أنه يعمل كجهاز هاتف محمول وكجهاز حاسب لوحي ذو شاشة كبيرة عالية الوضوح، مع القدرة على دعم الاستخدام المزدوج للشاشة.

وأعلن بيل ليو Bill Liu، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Royole خلال الحدث أن الشركة سوف تستثمر 200 مليون يوان صيني (29 مليون دولار) في الشركات العالمية التي ستطور التطبيقات والبرامج الخاصة بالجهاز، ويشمل مستثمرو الشركة البالغة من العمر ست سنوات شركة رأس المال الاستثماري IDG Capital الواقع مقرها في بوسطن ومجموعة Shenzhen Capital Group، والتي أسستها حكومة المدينة الصينية. وقال ليو: “إن الهاتف الذكي القابل للطي FlexPai يوفر لمستخدمي الهاتف المحمول تجربة ثورية مقارنة بالهواتف التقليدية، أنه يحل التناقض القائم بين تجربة الشاشة الكبيرة عالية الوضوح والشاشة القابلية للحمل، والتي تقدم بعدًا جديدًا تمامًا للواجهة بين الإنسان والآلة، ويغير تصميم هذا الجهاز صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية إلى الأبد، وكذلك الطريقة التي يتفاعل بها الأشخاص مع عالمهم”.

مميزات الهاتف

ويبلغ قياس شاشة الهاتف 7.8 إنش من الزاوية إلى الزاوية من نوع Flexible AMOLED وبدقة 1920×1440 بيكسل عند فتحها بكثافة 308 بيكسل بالإنش داعمة لنسبة العرض 4:3 عند فتحها، ولكن عند طيها من المنتصف، يعمل برنامجها على ضبط إمكانية عرض جميع المعلومات على نصف الشاشة، وقالت Royole إنه يمكن طي شاشة العرض أكثر من 200 ألف مرة قبل أن تنكسر.

ويتضمن الهاتف معالج Snapdragon من الفئة 8 من شركة كوالكوم ثماني الأنوية بتردد 2.8 جيجاهيرتز، وشريحة معالجة الرسوميات Adreno 640، مع 8 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و 256 جيجابايت من مساحة التخزين الداخلية قابلة للتوسعة عبر بطاقة ذاكرة MicroSD، مع زوج من الكاميرات بدقة 20 + 16 ميجابيكسل بفتحة عدسة f/1.8 داعمة لميزة التركيز التلقائي والثبيت البصري للصورة.

ويعمل هاتف FlexPai بواسطة Water OS 1.0، وهو إصدار مخصص للشاشات القابلة للطي من نظام التشغيل أندرويد باي 9 الخاص بشركة جوجل، مع بطارية بسعة 3800 ميلي أمبير تشحن من خلال منفذ من نوع

Type-C وقارئ بصمات الأصابع، وسوف يكلف الهاتف ما بين 1300 و 1900 دولار أمريكي اعتمادًا على المواصفات الفنية.

 

المصدر: دبي- البوابة العربية للأخبار التقنية

التعليقات