فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تنظم لقاء لطلبة جامعات فلسطينية دعماً للمبادرات الريادية الطلابية وزير الزراعة الاسرائيلي يقتحم ساحات الاقصى الاحتلال يُمدّد اعتقال منفذ عملية الطعن في القدس اعتصام جماهيري في العاصمة الأردنية "عمّان" ضد التطبيع الاحتلال يقدم لائحة اتهام ضد والدة وشقيق المقاوم نعالوة الكويت تُرحّل إسرائيليًّا تجوّل في معرض الكتاب "عكرمة صبري": مقاطعة مسربي الأراضي والعقارات والدعوة لوقفها التشيك تنفي نيتها نقل سفارة بلادها إلى القدس حاخام يهودي يُفتي بدفن فلسطيني بمقبرة يهودية الاحتلال يصدر عملة تذكارية خُطّ عليها: وعد قورش..ووعد بلفور..ووعد ترامب محكمة الاحتلال تعقد جلسة اليوم لمناقشة تهجير عائلات حي "الشيخ جراح" الاحتلال يصادق على مخططات استيطانية تخترق أحياء فلسطينية بالقدس أوقاف القدس: الاحتلال سيتحمل عواقب تعطيل أعمال ترميم الأقصى "إسرائيل" تتقدم بطلب لـ"غانا" للانضمام للاتحاد الافريقي أسير مقدسي يتنسم الحرية بعد 5 سنوات بسجون الاحتلال

الاحتلال يناقش بناء عشرات الوحدات الاستيطانية في الخليل

بتاريخ الأحد 14/10/2018

تناقش الحكومة الإسرائيلية في جلستها الأسبوعية، اليوم الأحد، المخطط الاستيطاني لبناء عشرات الوحدات الاستيطانية في مدينة الخليل، حيث من المتوقع أن تصادق الحكومة على المشروع الذي سترصد له ميزانية أولية بقيمة 22 مليون شيقل.

وسيقام المشروع الاستيطاني في منطقة شارع الشهداء التي قسمت لجزأين بالعام 1997، علما أن الاحتلال يسيطر على البلدة القديمة ومنطقة الحرم الإبراهيمي، فيما القسم الآخر يتبع لسيطرة السلطة الفلسطينية.

وبحسب مصادر إسرائيلية، فإن الحكومة الإسرائيلية ستناقش مخطط المشروع الاستيطاني الذي بادر إليه وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، ويضم المشروع 31 وحدة استيطانية، ويعتبر الأول من نوعه الذي سيقام بالبلدة القديمة في الخليل منذ 16 عاما.

وكتب ليبرمان في تغريدة له على "تويتر": المشروع الاستيطاني في الخليل الذي صادقت عليه مؤسسات التخطيط والبناء يتضمن بيوتا جديدة وحدائق ومساحات عامة، مستمرون في تعزيز المشروع الاستيطاني في الضفة الغربية بالأفعال وليس بالأقوال.

وسيقام المشروع الاستيطاني في منطقة شارع الشهداء التي قسمت لجزأين بالعام 1997، علما أن الاحتلال يسيطر على البلدة القديمة ومنطقة الحرم الإبراهيمي، فيما القسم الآخر يتبع لسيطرة السلطة الفلسطينية.

وهددت حركة "السلام الآن" بالالتماس إلى المحكمة العليا ضد وزارة الجيش والحكومة الإسرائيلية في حال تم المصادقة النهائية على المشروع الاستيطاني ورصد الميزانيات له.

وسبق أن صادقت لجان التخطيط والبناء التابعة "للإدارة المدنية" في جيش الاحتلال، على 984 وحدة استيطانية في مستوطنات الضفة الغربية، منها 384 وحدة استيطانية سيتم الشروع ببنائهم قريبا.

وقال خبير الخرائط والاستيطان عبد الهادي حنتش لـ"وفا"، إن اعلان ليبرمان خرج لحيز التنفيذ، وسيكرس بموجبه الاستيطان بالمدينة، ويفتت الأحياء الفلسطينية عن بعضها.

وأضاف حنتش، ان "الكراج" القديم المغلق منذ ثمانينيات القرن الماضي من قبل الاحتلال، والمرجح إقامة الوحدات الاستيطانية الجديدة عليه، صدر بشأنه قرار من المحكمة العليا الإسرائيلية بأنه أملاك خاصة لبلدية الخليل، ويجب اخلاؤه، ولكن لم يتم الالتزام بالقرار.

التعليقات