فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
أ.د. عماد أبو كشك يُطلِق برنامج التوأمة بين جامعتي القدس وبريشيا الإيطالية الأوقاف تستنكر إغلاق الاحتلال لبوابات المجسد الأقصى والاعتداء على المصلين تل أبيب وافقت على تصدير "بيغاسوس" التجسسي لأنظمة دكتاتورية منشأة عسكرية تحت الأرض في القدس تعاون فلسطيني أردني تاريخي في القدس لمواجهة صفقة القرن 200 مليون شيكل لترميم الحي اليهودي في القدس "استهداف الأقصى" في صلب الدعاية الانتخابية للكنيست 2019 جامعة القدس تعلن عن توفر منح دراسية في كلية الدراسات الثنائية الحمدالله: ملتزمون بحقوق عائلات الشهداء والأسرى وسنشكو "إسرائيل" في المحاكم الدولية على قرصنتها أموال المقاصة. وزير بحكومة الاحتلال يقود اقتحاما للمسجد الأقصى الاجتماع الوزاري العربي الأوروبي يؤكد أهمية قضية فلسطين جمعية المكفوفين العربية بالقدس: 86 عاما من العطاء رغم الصعوبات مركز دراسات القدس ينظّم جولة للحيّ الأرمني في مدينة القدس الإعلان عن إتمام بناء جسر بين إسرائيل والأردن شاكيد: لن نتحالف مع نتنياهو وسنضم مناطق "ج" الى اسرائيل

تقرير: 5200 مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى في أيلول الماضي

بتاريخ الأربعاء 10/10/2018

كشف تقرير أعده مركز القدس لدراسات الشأن "الإسرائيلي" والفلسطيني أن أعداد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى، خلال شهر أيلول المنصرم، وصل 5200 مستوطن ضعف عدد المقتحمين في الشهر الذي سبقه.

وأوضح المركز أن من بين المقتحمين عناصر في جيش الاحتلال بلباسهم العسكري، وما يسمون بطلاب الهيكل المزعوم.

وكان عدد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى في آب المنصرم بلغ 2841، ما يعني أن أعداد المقتحمين خلال أيلول وصل الضعف.

ولم يكتفِ الاحتلال بالسماح للمستوطنين باقتحام الأقصى فحسب، لكنه سمح لهم باستباحة الأقصى عبر تنظيم ما تسمى بجماعات الهيكل مهرجاناً تهويديًّا صاخباً جنوب المسجد الأقصى، وأدُّوا فيه طقوسا تلمودية، وأدخلوا الخمر إليه، عدا عن سياسة الملاحقة للمقدسيين وإبعادهم عن الأقصى، واعتقال آخرين دون تهمة سوى محاولة عرقلة اقتحاماتالمستوطنين.

 وأشار مدير مركز القدس، عماد أبو عوّاد، إلى أنّ هذا العدد الكبير من المقتحمين، سيُمهد لوصول عددهم مع نهاية العام إلى حوالي 50 ألفا، الأمر الذي يعني زيادة بنسبة 200% بالمقارنة مع العام 2017، وزيادة 900% بالمقارنة مع العام 2009، بمعنى أنّ خطة التقسيم الزماني للمسجد تسير في خطوات ثابتة نحو هدفها.

وأضاف أبو عوّاد، أنّ "إسرائيل" تستغل الانقسام الداخلي الفلسطيني، والوضع العربي الإقليمي المتردي، في تسارعها نحو تنفيذ مخططاتها في القدس.

 

التعليقات