فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
أ.د. عماد أبو كشك يُطلِق برنامج التوأمة بين جامعتي القدس وبريشيا الإيطالية الأوقاف تستنكر إغلاق الاحتلال لبوابات المجسد الأقصى والاعتداء على المصلين تل أبيب وافقت على تصدير "بيغاسوس" التجسسي لأنظمة دكتاتورية منشأة عسكرية تحت الأرض في القدس تعاون فلسطيني أردني تاريخي في القدس لمواجهة صفقة القرن 200 مليون شيكل لترميم الحي اليهودي في القدس "استهداف الأقصى" في صلب الدعاية الانتخابية للكنيست 2019 جامعة القدس تعلن عن توفر منح دراسية في كلية الدراسات الثنائية الحمدالله: ملتزمون بحقوق عائلات الشهداء والأسرى وسنشكو "إسرائيل" في المحاكم الدولية على قرصنتها أموال المقاصة. وزير بحكومة الاحتلال يقود اقتحاما للمسجد الأقصى الاجتماع الوزاري العربي الأوروبي يؤكد أهمية قضية فلسطين جمعية المكفوفين العربية بالقدس: 86 عاما من العطاء رغم الصعوبات مركز دراسات القدس ينظّم جولة للحيّ الأرمني في مدينة القدس الإعلان عن إتمام بناء جسر بين إسرائيل والأردن شاكيد: لن نتحالف مع نتنياهو وسنضم مناطق "ج" الى اسرائيل

الخطيب يحذر من التدرج في التقسيم المكاني للأقصى

بتاريخ الأحد 26/8/2018

 

هنا القدس قال نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل منذ العام 1948 الشيخ كمال الخطيب: إن "سياسة التدرج التي تعتمدها المؤسسة "الإسرائيلية" للتقسيم المكاني للمسجد الأقصى المبارك، هي سياسة واضحة ومكشوفة".

وأضاف الخطيب، في تصريح صحفي، أن "هذه السياسة تأتي في إطار الاستهداف المتصاعد للمنطقة الشرقية الملاصقة للمسجد الأقصى، ضمن المخططات "الإسرائيلية" الساعية لتقسيم المسجد مكانيًّا، وضم بابَي الرحمة والتوبة والمساحة المحيطة بهما إلى سيطرة الاحتلال".

ولفت في ذات السياق إلى محاولة الاحتلال ترسيخ أن مكان باب الرحمة، الجهة الشمالية الشرقية للمسجد الأقصى المبارك، هي مكان لا يستطيع المسلمون الصلاة فيه، وأن من يحاول الصلاة فيه يتم اعتقاله؛ لتثبيت واقع مفاده أن هذا المكان ليس لكم، مؤكداً على وجوب إفشال هذا المخطط، ومنع ترسيخ مثل هذا الواقع، وقال: "ان ما يجري كله يأتي في سياق أن السياسة الممنهجة للمؤسسة "الإسرائيلية"، غير آبهة وغير مكترثة بأي ردة فعل، إن وجدت أصلاً".

التعليقات