فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
القدس الدولية: حماية عقارات القدس بتطبيق وثيقة عهد القدس على المسربين الرويضي: هدم الخان هو إنشاء لمنطقة عازلة تمتد من القدس للأغوار اعتراف أستراليا بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" يؤثر سلبا مع العلاقات العربية أكبر عملية تسريب عقارات في القدس عام 2014 مباحثات أردنية فلسطينية حول المستجدات في مدينة القدس محكمة فلسطينية تمنع الاحتلال من هدم "الخان الأحمر" قطع العلاقات مع أي دولة تخطط لنقل سفارتها إلى القدس أوقاف الأردن: لا نسمح لـ "إسرائيل" بإحداث أي تغيير بالمقدسات رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم: رفع الفلسطينيين الراية البيضاء "كحلم إبليس بالجنة" استراليا بصدد الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" ونقل سفارتها اليها الاحتلال يزعم اكتشاف نفق للمقاومة داخل الأراضي المحتلة عام48 من شرق خانيونس جنوب قطاع غزة. الاحتلال يجرف أراض زراعية جنوب بيت لحم بدء تطبيق قانون الضمان الاجتماعي الشهر المقبل مخاوف اسرائيلية من انتشار "البالونات الحارقة" في الضفة قوات القمع تقتحم قسم 3 في "عسقلان"

التماس لإبطال مخطط الجسر المعلق جنوب المسجد الأقصى

بتاريخ الأحد 29/4/2018

 القدس | قدمت، اليوم الأحد، مؤسسة "السلام الآن"، ومؤسسة "عيمق شفيه" التماسا قضائيا إلى "لجنة الاستئناف اللوائية للتنظيم والبناء" في القدس المحتلة، لإبطال مخطط تحركه بلدية الاحتلال وسلطة "تطوير القدس"، لبناء جسر معلق بطول نحو 180 مترا جنوب المسجد الأقصى، بالقرب من بلدة سلوان وحي الطور، وما يطلق عليه الاحتلال تسمية "حوض البلدة القديمة".

ويبلغ طول الجسر المخطط إقامته 197 مترا، وبارتفاع 30 مترا، ويربط بين حي الثوري بسلوان ومنطقة النبي داوود، مرورا بحي وادي الربابة في سلوان.

وكشفت المؤسستان عن المخطط المذكور، في إطار عملهما في رصد المخططات الاستيطانية في القدس، والتي تمس الوضع القائم في القدس والآثار والقيم التاريخية للمدينة، حسب تعبير مقدم الالتماس.

يذكر أن مشروع المخطط قدمته بلدية الاحتلال بالقدس، وما تسمى بـ"سلطة تطوير القدس" لبناء جسر استيطاني معلق للمشاة بارتفاع نحو 35 مترا، وهو يقطع المنطقة المعروفة بوادي ربابة ويصل حتى مشارف سلوان جنوب المسجد الأقصى.

والتمست الناشطتان من المؤسستين حجيت عوفران، وعالم الآثار يوني مزراحي، في الأسبوع الفائت إلى لجنة الاستئناف اللوائية للتنظيم والبناء في المدينة المحتلة، لإبطال قرار البلدية العبرية المصادقة على المخطط، مؤكدين في الالتماس أن الجسر المخطط له سيقام في أحد الأماكن المهمة والحساسة جدا في القدس وفي العالم كله، إذ إن حوض البلدة القديمة هو من الأماكن الثمينة جدا في القدس من الناحية الثقافية والدينية والتاريخية، بل ومن ناحية سياسية ودولية أيضا.

كما جاء في الالتماس ان المخطط حرك بالخفية ودون علم الجمهور، وان المشروع هو لأغراض سياسية تخدم الاستيطان في القدس على حساب الأحياء الفلسطينية والقيم الدينية والتاريخية الهامة للقدس.

ومن المتوقع أن تنظر "لجنة الاستئناف اللوائية في القدس" بالالتماس في الفترة القريبة، وحتى ذلك الحين يحظر على بلدية الاحتلال بالقدس إصدار رخصة بناء للمشروع والبدء بتنفيذه.

التعليقات