فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
أ.د. عماد أبو كشك يُطلِق برنامج التوأمة بين جامعتي القدس وبريشيا الإيطالية الأوقاف تستنكر إغلاق الاحتلال لبوابات المجسد الأقصى والاعتداء على المصلين تل أبيب وافقت على تصدير "بيغاسوس" التجسسي لأنظمة دكتاتورية منشأة عسكرية تحت الأرض في القدس تعاون فلسطيني أردني تاريخي في القدس لمواجهة صفقة القرن 200 مليون شيكل لترميم الحي اليهودي في القدس "استهداف الأقصى" في صلب الدعاية الانتخابية للكنيست 2019 جامعة القدس تعلن عن توفر منح دراسية في كلية الدراسات الثنائية الحمدالله: ملتزمون بحقوق عائلات الشهداء والأسرى وسنشكو "إسرائيل" في المحاكم الدولية على قرصنتها أموال المقاصة. وزير بحكومة الاحتلال يقود اقتحاما للمسجد الأقصى الاجتماع الوزاري العربي الأوروبي يؤكد أهمية قضية فلسطين جمعية المكفوفين العربية بالقدس: 86 عاما من العطاء رغم الصعوبات مركز دراسات القدس ينظّم جولة للحيّ الأرمني في مدينة القدس الإعلان عن إتمام بناء جسر بين إسرائيل والأردن شاكيد: لن نتحالف مع نتنياهو وسنضم مناطق "ج" الى اسرائيل

أوضاع صحية مقلقة للأسرى المرضى والجرحى القابعين في "عيادة معتقل الرملة"

بتاريخ الأحد 15/4/2018

القدس |  أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ، اليوم الأحد، بأن الأوضاع الصحية للأسرى المرضى والجرحى القابعين في "عيادة معتقل الرملة" تزداد خطورة يوماً بعد يوم، في ظل انعدام الشروط الصحية، والرعاية الطبية الملائمة،  والاستمرار في سياسة عدم تقديم العلاج اللازم لهم.

وبين محامي الهيئة معتز شقيرات أن العيادة مكتظة بالحالات المرضية الصعبة، كأمراض: السرطان، والقلب، والرئتين، والكبد، بالإضافة إلى وجود عدد من الأسرى المصابين، والمقعدين غير القادرين على قضاء حاجاتهم، ولا يقدم لهم أي فحوصات طبية، أو علاج".

ومن بين الحالات المرضية الصعبة التي رصدها محامي الهيئة، حالة المعتقل صالح عمر صالح (21عاماً) من مخيم بلاطة في نابلس، والذي يعاني من آلام حادة في الظهر، جراء اصابته بأربع رصاصات في جسده عند اعتقاله بالقرب من حاجز حوارة، وقد تم اخراج ثلاث رصاصات وبقيت واحدة أصابت أحد شرايين الظهر فأدت إلى شل حركته، وبسببها بدأ يستخدم الكرسي المتحرك للتنقل، وهو بحاجة لإجراء صورة رنين مغناطيسي للعمود الفقري لتحديد مكان الشظايا المتبقية بجسده، والقيام بعملية زراعة بلاتين، إلا أن إدارة "عيادة الرملة" تماطل في تحويله لإجراء الصورة والخضوع للعملية، وتكتفي بإعطائه المسكنات.

أما عن الأسير عز الدين كراجات (17عاما) من بلدة حلحول في الخليل، فهو يعاني من آلام في مفصل القدم اليسرى جراء إصابته بعدة رصاصات في جسده أثناء اعتقاله بالقرب من مفرق “عتصيون”، وقد أجريت له عملية في كتفه الأيمن ووضعه مستقر، لكنه لا يزال يعاني من آلام حادة في قدمه، ولا يستطيع التنقل إلا بواسطة كرسي متحرك، وهو بحاجة ماسة لإجراء عملية ترميم للمفصل بأسرع وقت ممكن.

يذكر أن عدد الأسرى المرضى القابعين في الوقت الحالي فيما يسمى "عيادة معتقل الرملة" 15 أسيرا، وهم: معتصم رداد، وخالد شاويش، ومنصور موقدة، وأيمن الكرد، ويوسف نواجعة، وأشرف أبو الهدى، وناهض الأقرع، وصالح عمر عبد الرحيم صالح، ومحمد أبو خضر، وعبد العزيز عرفة، ومحمد ديب، وعز الدين كراجات، وسامي أبو دياك، وأحمد المصري، وأحمد زقزوق.

التعليقات