فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا

كنائس القدس انتصرت على الاحتلال

بطاركة ورؤساء كنائس القدس أعلنوا إغلاق كنيسة القيامة ردا على الإجراءات الإسرائيلية (رويترز)
بتاريخ الأربعاء 28/2/2018

 القدس | قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد اجتماع برئيس بلدية الاحتلال في مدينة القدس تجميد الإجراءات الضرائبية على الكنائس وممتلكاتها بالمدينة، وردت الرئاسة الفلسطينية بأن الإجراء غير كاف، في حين اعتبر التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة أن الكنائس انتصرت على الاحتلال.

كما قررت سلطات الاحتلال تعليق نقاش قانون يبيح مصادرة أملاك الكنائس وعقاراتها في القدس، وتشكيل لجنة وزارية برئاسة وزير التعاون الإقليمي تساحي هنغبي "من أجل دراسة الأمر وإيجاد مخرج مرض للجميع".

وجاء القرار الإسرائيلي إثر ضغوط شديدة مارستها حاضرة الفاتيكان على الحكومة الإسرائيلية بدعم من الدول الغربية.

غير كاف

في الأثناء قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن القرار الإسرائيلي بتجميد الضرائب على الأملاك الكنسية في مدينة القدس المحتلة غير كاف، داعيا إلى إلغاء كافة الإجراءات المتخذة بحق المقدسات المسيحية والإسلامية في المدينة المقدسة.

وأضاف أبو ردينة، في بيان صحفي صادر عن الرئاسة مساء اليوم الثلاثاء، أن المطلوب فلسطينيا ودوليا هو الحفاظ على الوضع القائم القانوني والتاريخي للأماكن المقدسة، وعدم المساس بها بأي شكل من الأشكال باعتباره مخالفا لكل الاتفاقيات الدولية بهذا الخصوص.

واعتبر أن القرار الإسرائيلي هو محاولة للتحايل على الضغوط الدولية الساعية لمنع المساس بالوضع القائم للأماكن الدينية في القدس، من خلال تعليق القرار الجائر بحق الكنائس، ما يستدعي استمرار الجهود المبذولة لإلغاء القرار بشكل كامل، وليس فقط تجميده.

من جهته، اعتبر رئيس التجمع الوطني المسيحي ديمتري دلياني أن الكنائس انتصرت على الاحتلال في هذه المعركة "في إطار الحرب الإسرائيلية ضد كل من هو غير يهودي وكل ما هو غير يهودي".

ووجه التجمع الوطني المسيحي على لسان رئيسه التحية إلى رؤساء الكنائس وجميع المتضامنين من أبناء الشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه.

كما قرر رؤساء الكنائس في القدس إعادة فتح كنيسة القيامة ابتداء من صباح الأربعاء.

وكانت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس أعلنت عزمها على الشروع في جباية أموال من الكنائس المسيحية كضرائب على عقارات وأراض تملكها بأرجاء المدينة، وأوضحت في إعلان أصدرته أنها ستجبي الضرائب على 882 عقارا وملكا لهذه الجهات.

وردا على القرار الإسرائيلي أعلن بطاركة ورؤساء كنائس القدس إغلاق كنيسة القيامة، وقالوا إن إسرائيل تسعى إلى إضعاف الحضور المسيحي في المدينة.

المصدر : وكالات

التعليقات