فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية من هنا وهناك تكنولوجيا صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا

العالم مجلي يؤسس أول مركز أبحاث طبي تحت مظلة جامعة القدس

بتاريخ الأربعاء 22/2/2017

القدس | وقع أ.د عماد أبو كشك رئيس جامعة  القدس، والعالم الفلسطيني الدكتور عدنان مجلي، إتفاقية لإنشاء أول وأكبر مركز للأبحاث الطبية في فلسطين والأول في الوطن العربي ، وذلك خلال احتفال كبير نظمته الجامعة بحضور رئيس مجلس الأمناء دولة الأخ أحمد قريع أبو علاء ونواب الرئيس والهيئة التدريسية والباحثين.

ويعد هذا المركز قفزة نوعية في التعليم العالي الفلسطيني، لكونه حاضنة علمية للباحثين الفلسطينيين، وتحويلها لمنتوجات تجارية تسهم في عجلة الاقتصاد الفلسطيني، وتبشر ببداية حقيقية لرفع مستوى المحتوى العلاجي بأيدي وافكار فلسطينية.

وأشار رئيس مجلس الأمناء الاستاذ أحمد قريع، في كلمته، إلى أن جهود مجلس الأمناء وإدارة الجامعة تتجه لتطوير الأداء في جامعة القدس، ورفع شأنها لتكون في صفوف الجامعات المتميزة أكاديمياً وبحثياً، على المستويين الإقليمي والعالمي، من خلال مواكبة التطورات العلمية المتسارعة.

وشكر رئيس الجامعة أ.د أبو كشك، العالم الدكتور مجلي على دعمه لجامعة القدس، الرائدة في نشر ثقافة الإبداع والإنتاج، لتكون رافعة ثقافية اقتصادية، وعلمية للمجتمع الفلسطيني، وتمكينها من تحقيق مخرجات تعليم تنافسية، وتأكيداً على نهج الجامعة واستراتيجيتها على ربط المحتوى التعليمي باحتياجات السوق، والوصول إلى مستوى تعليمي راق يبشر باقتصاد انتاجي وصناعي فلسطيني رائد.

وأضاف "نحن نفخر بالدكتور عدنان مجلي لعودته إلى فلسطين ، وافتتاحه لمركز يكون حاضناً للباحثين لتطوير القطاع الصناعي في فلسطين وخاصة في مجال صناعة الأدوية، وإنه لشرف كبير لنا في جامعة القدس، أن يقيم الدكتور عدنان مجلي هذا المركز والصرح الطبي البحثي لتمكين جامعة القدس والجامعات الفلسطينية من أداء دورها ورسالتها التعليمية والعلمية والبحثية على أكمل وجه".

وأشار الضيف الكبير العالم الفلسطيني الدكتور عدنان مجلي إلى أن رغبته بإنشاء هذا الصرح الطبي البحثي في جامعة القدس نبعت من إيمانه بواجبه تجاه وطنه فلسطين، للمساهمة في تطوير الاقتصاد الفلسطيني من خلال تحسين المستوى التعليمي للشباب، وتطوير قدراتهم ومهاراتهم، وعرفاناً منه لجامعة القدس على وجه الخصوص والتي احتضنته في بدايات انطلاقه العلمي البحثي ووضعته على بداية طريق هذا النجاح والتفوق العلمي البحثي، حتى وصل به المطاف لجامعة القدس وبدأت طريقه للنجاح العلمي الطبي وغير الطبي.

وعلى هامش الحفل تم تكريم الباحثين المتميزين في جامعة القدس، حيث أكد نائب الرئيس لشؤون البحث والتطوير والابداع د. بديع السرطاوي في كلمته التي دعا فيها الباحثين للتكريم على أن جامعة القدس بدأت بوضع خطة والعمل عليها من أجل عمل مرجعية بحثية في جامعة القدس  تدعم وتحفز الباحثين  في جميع المجالات.

التعليقات