فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
أ.د. عماد أبو كشك يُطلِق برنامج التوأمة بين جامعتي القدس وبريشيا الإيطالية الأوقاف تستنكر إغلاق الاحتلال لبوابات المجسد الأقصى والاعتداء على المصلين تل أبيب وافقت على تصدير "بيغاسوس" التجسسي لأنظمة دكتاتورية منشأة عسكرية تحت الأرض في القدس تعاون فلسطيني أردني تاريخي في القدس لمواجهة صفقة القرن 200 مليون شيكل لترميم الحي اليهودي في القدس "استهداف الأقصى" في صلب الدعاية الانتخابية للكنيست 2019 جامعة القدس تعلن عن توفر منح دراسية في كلية الدراسات الثنائية الحمدالله: ملتزمون بحقوق عائلات الشهداء والأسرى وسنشكو "إسرائيل" في المحاكم الدولية على قرصنتها أموال المقاصة. وزير بحكومة الاحتلال يقود اقتحاما للمسجد الأقصى الاجتماع الوزاري العربي الأوروبي يؤكد أهمية قضية فلسطين جمعية المكفوفين العربية بالقدس: 86 عاما من العطاء رغم الصعوبات مركز دراسات القدس ينظّم جولة للحيّ الأرمني في مدينة القدس الإعلان عن إتمام بناء جسر بين إسرائيل والأردن شاكيد: لن نتحالف مع نتنياهو وسنضم مناطق "ج" الى اسرائيل

ظهور فرضية جديدة لتحطم الطائرة المصرية فوق المتوسط

بتاريخ الأحد 15/1/2017

كشفت وسائل إعلام فرنسية عن فرضية جديدة لتحطم الطائرة المصرية "A320" فوق مياه البحر الأبيض المتوسط في مايو /أيار الماضي، والتي راح ضحيتها 66 راكبا.

وذكرت صحيفة "لوبارزيان" الفرنسية، السبت 14 يناير/كانون الثاني، أن مصادر في لجنة التحقيق، كشفت أن سبب تحطم الطائرة هو جهاز "آيفون" وزجاجات عطر.

وأوضحت نقلا عن مصدر في لجنة التحقيق قوله "إن الحريق الذي اندلع في قمرة القيادة بالطائرة قد يكون ناتجا عن ارتفاع حرارة بطارية الليثيوم في هاتف مساعد الطيار، أو الجهاز اللوحي الخاص، بعد العثور على جهاز هاتف محمول "آيفون 6 إس" وكومبيوتر لوحي "آي باد ميني" وأربع زجاجات عطر في مكان مساعد الطيار في الجهة اليمنى"، مشيرا إلى "أن هذه الجهة بالتحديد تسببت في إصدار أول إنذار ثم سقوط الطائرة".

وقال المصدر نفسه إن لجنة المحققين كانت تدرس العلاقة بين المكان الذي وضع فيه مساعد الطيار بعض متعلقاته والبقعة التي بدأ منها الحريق.

وقالت الصحيفة إن الصور تظهر بوضوح أن مساعد الطيار المصري حمل معه إلى قمرة القيادة هاتفه وجهازه اللوحي وزجاجات عطور اشتراها قبل الصعود.

وصدرت نتائج التحقيق هذه بالتزامن مع إعادة مصر رفات 15 راكبا فرنسيا كانوا على متن الطائرة، وتجري فرنسا تحقيقا في هذه الكارثة، التي قتل فيها جميع ركاب الطائرة المتجهة من باريس إلى القاهرة والبالغ عددهم 66 راكبا.

المصدر: نوفوستي

التعليقات