فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
القدس الدولية: حماية عقارات القدس بتطبيق وثيقة عهد القدس على المسربين الرويضي: هدم الخان هو إنشاء لمنطقة عازلة تمتد من القدس للأغوار اعتراف أستراليا بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" يؤثر سلبا مع العلاقات العربية أكبر عملية تسريب عقارات في القدس عام 2014 مباحثات أردنية فلسطينية حول المستجدات في مدينة القدس محكمة فلسطينية تمنع الاحتلال من هدم "الخان الأحمر" قطع العلاقات مع أي دولة تخطط لنقل سفارتها إلى القدس أوقاف الأردن: لا نسمح لـ "إسرائيل" بإحداث أي تغيير بالمقدسات رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم: رفع الفلسطينيين الراية البيضاء "كحلم إبليس بالجنة" استراليا بصدد الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" ونقل سفارتها اليها الاحتلال يزعم اكتشاف نفق للمقاومة داخل الأراضي المحتلة عام48 من شرق خانيونس جنوب قطاع غزة. الاحتلال يجرف أراض زراعية جنوب بيت لحم بدء تطبيق قانون الضمان الاجتماعي الشهر المقبل مخاوف اسرائيلية من انتشار "البالونات الحارقة" في الضفة قوات القمع تقتحم قسم 3 في "عسقلان"

علماء ينشؤون مادة جديدة متناهية المتانة

بتاريخ الخميس 12/1/2017

ابتكر فريق من الباحثين الأمريكيين من معهد ماساتشوستس التقني مادة جديدة متناهية الخفة والمتانة من ناحية مواصفاتها الفنية.

فقد استطاع المختصون الحصول على هذه المادة عن طريق تطبيق ضغط على ندف الغرافين (graphene) (وهي مادة متأصلة من الكربون ثنائية الأبعاد وبنيتها بلورية سداسية). وتتصف المادة الجديدة ببنيتها الإسفنجية وبكثافتها المنخفضة جدا وبمتانتها التي تساوي عشرة أضعاف متانة الفولاذ.

ويعتبر الغرافين من أمتن المواد ذات البنية الثنائية الأبعاد. وتجادل الباحثون في أنحاء العالم حول كيفية تطبيق مواصفات هذه المادة على البنى الثلاثية الأبعاد. فأظهرت البحوث الأخيرة أن عاملا أساسيا يؤمن متانة تلك المادة الجديدة هو أشكالها غير العادية الثلاثية الأبعاد. وأجرى فريق من العلماء من معهد ماساتشوستس التقني تحليلا مفصلا لهذه المادة شمل إنشاء بنيتها على المستوى الذري مما سمح للباحثين بالحصول على النموذج التحليلي المثالي المطلوب.

لا تتميز المواد الثنائية الأبعاد بمتانتها الزائدة فحسب بل تتصف بخواص فريدة من نوعها من ناحية توصيل الكهرباء وإن كان يستحيل استخدامها في البناء أو إنشاء أجهزة كهربائية ذات حجم كبير بسبب سمكها الرفيع جدا.

ولكن تمكن علماء الفيزياء من ضغط ندف صغيرة من الغرافين بعضها مع بعض في ظل تطبيق مقادير زائدة من الضغط والحرارة، وهو ما أسفر عن الحصول على بنية متينة وثابتة شبيهة بالمرجان من حيث

مظهرها.

المصدر: رامبلر

 

التعليقات