فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
رئيس جامعة القدس يوقع اتفاقية تعاون مع جامعة هامبورغ انخفاض مؤشر غلاء المعيشة خلال الشهر الماضي أحكام رادعة لمتهمين بتهمتي الإيذاء والتشهير صندوق ووقفية القدس ومؤسسة وافا يقدمان جهازا طبيا للمركز الصحي العربي الاحتلال يعيد اعتقال أسير مقدسي فور الإفراج عنه بعد رفضها دعوة للصحفيين لزيارة البيت الأبيض: غرينبلات يهاجم نقابة الصحفيين صندوق ووقفية القدس يدعم دراسات وأنشطة ثقافية حول تاريخ وواقع مدينة القدس من خلال مؤسسة باسيا محافظ القدس يدعو إلى حضور عربي وإسلامي اكثر جدية وفاعلية في المدينة المحتلة جنود الاحتلال ومستوطنون يقتحمون منزل عائلة صيام في سلوان لإخلائه رئيس جامعة القدس يستقبل مستشار التعليم العالي في المجلس الثقافي البريطاني جامعة القدس تستضيف أعمال المؤتمر الدولي "الحق في المدينة والوصول إلى العاصمة للجميع" أجواء حارة الى شديدة الحرارة حتى السبت المقبل ثلاثة أعوام من الإنجازات المتميزة لإدارة نادي جبل المكبر المقدسي القدس و الأفق تحتفلان باختتام تدريب وتوظيف الشباب المقدسي الاحتلال يهدم محطة قيد الإنشاء لتعبئة الغاز في عناتا شمال شرق القدس

لاجئ سوري يشكر الأتراك بطريقة خاصة!

بتاريخ الاثنين 9/1/2017

رسم لاجئ سوري في تركيا ثلاث جداريات من الفسيفساء لوجوه السلاطين العثمانيين، مستخدما أكثر من مليون ونصف المليون من الأحجار.

وذكرت وكالة الأناضول، الاثنين 9 يناير/كانون الثاني، أن الفنان السوري، عبد الستار السطوف، الذي وجد ملجأ لدى أقاربه في منطقة الريحانية بمحافظة هاتاي التركية، رسم بأحجار الفسيفساء جداريتين، حملت كل منهما وجوه 18 سلطانا عثمانيا، فيما نقش في الجدارية الثالثة شعار الدولة العثمانية.

ونقلت الأناضول عن السطوف البالغ من العمر 36 عاما، وهو خريج كلية تاريخ الفنون في جامعة حلب، قوله إنه رسم الجداريات للتعبير عن امتنانه لتركيا لما قدمته من مساعدات للاجئين السوريين.

وأبلغ الفنان السوري وكالة الأنباء التركية أنه انكب على رسم الجداريات الثلاث، عامين في مدينة إدلب السورية، وقد ساعده في انجاز لوحات الفسيفساء ستة من أصدقائه، مضيفا "المساحة الكلية للجداريات تبلغ 20 مترا مربعا، وأحتفظ بها في الريحانية في المنزل الذي أعيش به حاليا".

محمد الطاهر

 

التعليقات