فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

جامعة القدس تشارك في قمة القدس الشبابية للعام الخامس

بتاريخ الأحد 18/12/2016

القدس| شاركت جامعة القدس للعام الخامس على التوالي في قمة القدس الشبابية، حملت لهذا العام اسم  "الشباب المقدسي 2030" وشارك بالقمة العشرات من طلاب جامعة القدس المقدسيين وعدد من الهيئتين التدريسية والادراية، ومشاركة رئيسية للاستاذة ريما رزق العدم منسقة مركز المرأة في مركز العمل المجتمعي والمتخصصة في العمل الاجتماعي للحديث عن المحور الاجتماعي.

 وتضمنت القمة لهذا العام طرقاً مختلفة في طريقة تقديم المحاور التي  استخدمت نظام التصويت الالكتروني ليتيح للمشاركين عرض آرائهم مباشرة على شاشة العرض بعد التصويت على عدة اسئلة مختلفة.

 تناولت القمة الحديث عن ثلاث محاور رئيسية المحور الأول هو المحور السياسي، الذي عرض أهم القضايا التي يعاني منها الشباب المقدسي سياسيا، من ناحية المشاركة بصنع القرار والاحزاب والفصائل الفلسطينية، وتركز النقاش في هذا المحور على الحلول و تطلعات الشباب نحو مستقبل سياسي أفضل بما يرضي الشباب الفلسطيني.

أما المحور الثاني فهو المحور الاقتصادي،  وتركز الحديث في هذا المحور عن السوق الفلسطيني والاقتصاد المقدسي وكيفية العمل على دعم وايجاد فرص عمل للشباب، ودعم الاقتصاد المقدسي منفصلا عن الاقتصاد الاسرائيلي، والتركيز على دور المؤسسات المقدسية في دعم الشباب والاقتصاد المقدسي ككل، وتضمن هذا المحور رؤية الشباب بحلول 2030 لوضعهم الاقتصادي.

أما المحور الاجتماعي ادارته أ. رزق ناقشت خلاله موضوع مواقع التواصل الاجتماعي ومدى تأثيرها على الشباب والواقع المقدسي، وركزت النقاش على مدى تأثير هذه المواقع الالكترونية بالشباب المقدسي اجتماعياً وسياسياً.

 تناولت أ. رزق محاور موضوع الحياة الاجتماعية والمشاكل الاجتماعية في القدس ومناقشتها، مثل حالات الطلاق والسرقة ومشاكل اجتماعية مختلفة كثيرة تحدث في الواقع المقدسي و طرح نظرة و رؤية الشباب لهذا الوضع بحلول 2030.

التعليقات