فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

لقاء حول سياسة التهجير القسري ودور الجامعات في الحشد والمناصرة بمعهد الإعلام العصري

بتاريخ الثلاثاء 10/11/2015

هُنا القدس | نظمت المجموعة الطوعية المدنية الإيطالية GVC، بالتعاون مع مركز القدس للمساعدة القانونية، ومعهد الإعلام العصري في جامعة القدس، لقاءً حول "مناطق ج، وسياسة التهجير القسري ودور الجامعات في الحشد والمناصرة".

وافتتح رئيس الدائرة الإعلامية في المعهد الدكتور غسان نمر اللقاء، مشيراً إلى أهمية تسليط الضوء على مناطق "ج"  والإلتفات لمعاناة السكان في خضم الأحداث المتسارعة التي تواجه الشعب الفلسطيني.

وقال "إن تشكيل رأي عام حول مناطق "ج"، كونها جزء لا يتجزأ من السيادة الفلسطينية لا يقل أهمية عن الدفاع عن باقي حقوق الشعب الفلسطيني، كوننا نتحدث عن حقوق  مواطنين فلسطينيين في الحياة والتعليم والصحة واستخدام الأراضي".

ولفت إلى أن جامعة القدس ومن خلال سياساتها، حريصة على المشاركة في كل المبادرات واللقاءات، التي تهدف لتسليط الضوء على كل ممارسات الإحتلال في مناطق "ج"، حيث شاركت العام الماضي في مجموعة نشاطات نفذت من قبل المجموعة الإيطالية في ذات الإطار.

بدوره، استعرض مدير مركز القدس عصام العاروري، جملة من الحقائق والمعلومات حول معاناة السكان في مجال الحصول على الخدمات الأساسية والبناء والتخطيط، حيث لفت إلى أن الفلسطينيين القاطنين في مناطق "ج" يواجهون جملة من الممارسات الرامية لتهجيرهم قسراً من خلال منعهم من البناء ومصادرة أراضيهم لأغراض عسكرية، وإعلان مناطق أخرى كأراضي دولة، إلى جانب سياسة الهدم والإخطارات ومنع إصدار التراخيص للبناء.

وقال إن الشعب الفلسطيني أثبت قدرته على الصمود منذ عشرات السنين رغم كل محاولات طمسه وتهجيره، مشيراً إلى أهمية استمرار جهود كافة المؤسسات المحلية الرسمية والأهلية إلى جانب المؤسسات الدولية لتقديم كامل الدعم لسكان هذه المناطق لضمان صمودهم وبقائهم.

ويأتي اللقاء ضمن سلسلة لقاءات تنظمها المجموعة الطوعية الإيطالية، من خلال أنشطة الحشد والمناصرة ورفع الوعي ضمن مشروع " والدعم الإنساني للمساهمة في حماية الفلسطينيين في الضفة الغربية (بما فيها مناطق شرقي القدس) من خطر التهجير القسري" الممول من مكتب المساعدات الإنسانية والحماية المدنية التابع للإتحاد الاوروبي" 

 

 

التعليقات