فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تمثل فلسطين في إجتماع منظمة comsats العالمية فلسطينية تستقبل خطيبها بمنزل من راتبه بعد 16 عاما في الأسر صندوق ووقفية القدس يعقد اجتماعاته السنوية ويوقع حزمة جديدة من المشاريع التنمية جامعة القدس تحتضن الحفل السنوي لصندوق اقراض ومنح الطلبة المقدسيين توزيع اخطارات هدم في بلدة العيسوية متطرفون يدعون لاقتحام الاقصى مستوطنون يغلقون باب مسجد بالقدس بعد 37 عامًا: إعادة رفات الجندي الإسرائيلي زخاريا باومل أحد مفقودي معركة السلطان يعقوب جامعة القدس تستضيف أرملة المفكر الراحل إدوارد سعيد وتعرض فلماً عن حياته قريبا من الأقصى.. "الديسي" مسجد صامت يندر رواده القدس في العهد الايوبي جامعة القدس تعقد مؤتمرها التربوي الثالث "المعلم في عالم تتداخل فيه القيم". جامعة القدس تحصد المركز الأول على مستوى الجامعات الفلسطينية في مسابقة "هالت برايز العاهل الاردني يلغي زيارته لرومانيا نصرة للقدس مركز دراسات القدس في جامعة القدس يفتتح معرض القدس توحدنا‎

تويتر تسعى للاستحواذ على Flipboard

بتاريخ الثلاثاء 26/5/2015

هنا القدس | توصل علماء من بريطانيا وفرنسا إلى النتيجة أن حبوب الفياغرا تقاوم انتشار مرض الملاريا، مما يفتح مجالا لإجراء علاج المرض بأسلوب جديد عن طريق تغيير أشكال طفيليات الملاريا.

 تمنع هذه الطريقة الطفيليات من المرور عبر طحال الشخص المصاب بالملاريا إلى تيار دمه. وذلك علما بأن المرض ينتشر عندما يعض البعوض أشخاصا مصابين بالملاريا ناقلا المرض إلى غيرهم. يشير الباحثون إلى أن هذه النتيجة المدهشة تتلخص في المفعول القوي لحبوب الفياغرا. تساعد هذه الحبوب، المستخدمة عموما في حالات ضعف إنتصاب العضو لدى الرجال، في تغيير أشكال خلايا الطفيليات من جهة، وفي زيادة قدرة الطحال على تصفية الفيروس من الدم من جهة أخرى. بهذا لا تستطيع خلايا الطفيليات بعد تغيير أشكالها المرور عبر الطحال إلى دم المصاب.

تتميز طفيليات الملاريا –Plasmodium falciparum- بدورة تطور معقدة يكتمل جزء منها في جسم الإنسان، بينما يكتمل الجزء الآخر في حشرات البعوض. تعيش الطفيليات في جسم الإنسان في الكريات الحمراء وتتخذ شكلا غير جنسي. تنفجر خلايا الدم هذه في نهاية الأمر فتستمر بعض الطفيليات بمفعولها المعدي مما يسبب ظهورأ لأعراض الملاريا.

في نفس الوقت يتسلل البعض الآخر من الطفيليات إلى خلايا الدم الحمراء مجددا لأجل اكتمال التطور إلى أشكال ذكورية وأنثوية. تغير هذه الأخيرة شكل خلايا الدم حتى تتخذ أشكالا صليبية مما يسمح لها بعبور مصفاة الطحال دون أن تُكتشف فيها. وتستطيع فيما بعد الدوران مع تيار الدم في جسم الإنسان والوصول إلى حشرات البعوض التي تعض المصابين بالملاريا.

تستهدف طرق العلاج المتبعة حاليا أشكالا غير جنسية للطفيليات، ولا تؤثر في الأشكال الجنسية إطلاقا، بينما تؤثر حبوب الفياغرا على الطفيليات بشكل يمنع مرور خلايا الدم التي تعيش فيها الطفيليات عبر الطحال حيث تبقى محاصرة.

التعليقات