فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

اختبار جديد لكشف متعاطي المخدرات ببصمة الإصبع

بتاريخ الاثنين 18/5/2015

هنا القدس | طور باحثون بريطانيون طريقة سريعة ودقيقة النتائج لاكتشاف تعاطي الأشخاص للكوكايين من عدمه من خلال "بصمة الإصبع "التي تستطيع تحديد ذلك.

ويعكف فريق بحثي في جامعة "سري" البريطانية على اختبار ثوري جديد، مفاده هل يمكن لـ"بصمة الأصابع" أن تكون مقتاح المستقبل لكشف مدمني المخدرات؟

يحدد البحث ما إذا كان الشخص يتعاطى المخدرات من خلال الكشف عن مواد كيمياوية التي تنتج عن تحلل مخدر الكوكايين في الدم تظهر على بصمات الأصابع.

وربما يكون الاختبار مفيدا في السجون وعيادات علاج مدمني المخدرات، وحتى للاختبارات الدورية في أماكن العمل برأي مخترعيه.

فيما صرحت ميلاني بيلي، دكتورة الطب الشرعي، أن "الجهاز غير قابل للاستخدام التجاري حاليا بسبب حجمه وتكلفته الباهظة، إذ يبلغ سعره 400 ألف جنيه إسترليني.

واستطاع الفريق البحثي استخراج نتائج التحليل التقليدية التي تجرى عبر عيّنة سائلة كالدم أو البول أو حتى اللعاب، إلا أن البصمات تعد أسرع من حيث النتائج وأصعب من حيث التزييف.

ويعتقد العلماء أن المعدات الجديدة المتوافقة مع المعايير الصحية ستقوم بالواجب بطريقة أسهل وتخبر الكثير عن صاحبها، خاصة إذا تم تطويرها لتصبح أخف وزنا ومحمولة في وقت قريب.

التعليقات