فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

فنانة تقيم معرضا عن مآسي الحرب بسوريا

بتاريخ الأربعاء 13/5/2015

هنا القدس | أقامت الفنانة التشكيلية السورية سارة شمة معرضا في لندن للوحات عن لأشخاص حوصروا في الحرب الدائرة في بلدها.

ومعرض (لوحات حرب أهلية عالمية) يسلط الضوء على وجوه المشردين والمعذبين والقتلى، الصغار منهم والكبار.

وقالت شمة لرويترز "مصدر الإلهام الرئيسي (للمعرض) هو ما يحدث حاليا في سوريا، ويمتد في كل مكان من سوريا إلى اليمن إلى مصر إلى فرنسا وكوبنهاغن".

وأضافت "هذه اللوحات هي عن القتلى، الذين وصل عددهم الآن 200 ألف، أريد أن أعيد هؤلاء الأموات إلى الحياة. أريدكم أن تروهم وأن تروا بعيونهم".

وتظهر إحدى اللوحات المعروضة شمة، وهي تربت على جمجمة بشرية، وكأنها تحنو على هؤلاء الذين ماتوا في الحرب.

فيما تعبر لوحة (الجزار) عن فكرة استوحتها شمة من جزار التقته في لبنان.

وقالت: "أعتقد أن هذه الحرب تصل الآن إلى أوروبا. أعتقد أن هذه الحرب إذا لم تتوقف حاليا ستصل إليكم بطريقة ما، لذلك لا أريد أن أقول إني متفائلة".

وأضافت "أعتقد أني واقعية، لكن لا يمكنني أن أرى شيئا يدعو للتفاؤل في المستقبل القرب".

وولدت شمة في دمشق عام 1975، وكانت واحدة من أبرز الفنانين التشكيليين السوريين قبل بدء الصراع الأهلي في مارس 2011 .

وفرت من سوريا مع طفليها في 2012 بعد انفجار سيارة ملغومة أمام بيتها. وانتقلت إلى لبنان حيث أنتجت أحدث أعمالها. ولا يزال زوجها يعيش في سوريا.

التعليقات