فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
اشتيه: رواتب الشهر المقبل بنسبة 110% جامعة القدس والتعاون" تختتمان دورة متخصصة في "ترميم وإدارة التراث والمواقع التاريخية" جامعة القدس تحصد المركز الثاني على مستوى آسيا في مؤتمر العلوم الـ13 في الصين جلب اصوات الناخبين ونقل السفارة لب زيارة نتنياهو لـ اوكرانيا الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة انتشال جثامين 3 شهداء ومصاب شمال قطاع غزة ساعات عمل معبر الكرامة خلال عيد الأضحى مواصفات هواتف "غالاكسي" الجديدة..تسريبات تسبق مؤتمر سامسونغ 600 دولار إضافية.. من أجل "آيفون القابل للطي" الاحتلال يعلن زيادة انتشار قواته في الضفة عقب مقتل جندي جنوب بيت لحم صندوق ووقفية القدس يحظى بالعضوية الكاملة بملتقى المؤسسات العربية الداعمة على خُطى آبل.. سامسونغ تعلن عن ساعتها الذكية آبل تطرح بطاقتها الائتمانية.. واسترداد نقدي بنسبة 2% منظمة متطرفة تتحضر لمسيرة الاحد القادم لاقتحام الاقصى صندوق ووقفية القدس يقدم منحة أولية للجمعية العربية للمعاقين حركيا

ريشة ولوحات .. تأمل ابنة جبل المكبر أن تحلّق بها

بتاريخ الثلاثاء 13/1/2015

هُنا القدس |  حلا خلايلة

بأنامل ناعمة تمسك ريشتها، وبطموح حالم تنثر ألوانها، وتجعل من المكان لوحة فنية. اتخذت الفنّانة المقدسية رشا صوان (28 عامًا) من عالم الرسم كيانًا لها، تعكس شخصيتها في كل لوحة تبدعها.

ابنة جبل المكبّر، حوّلت حلمها من موهبة ابتدأت بخربشات الطفولة، إلى عالم تغوص فيه بأفكارها التي تحاكي واقع المجتمع من خلال ألوانها الزيتية، وقلمها الخشبي.

"الفن حياة خاصة"، كما تراه رشا. "أحيا به ويحيا بي، به أغذي روحي". وهي لا تسمح ليومٍ أن يمُر دون لمسةٍ فنيّة هُنا، وخربشات هُناك، كما تقول لـ هُنا القدس.

"الرسم ليس عشوائيًا، وله هدف، ورسالة لا بُد أن تصل"، تقول رشا التي يطغى على لوحاتها حضور المرأة الفلسطينية واقعًا ومُعاناة.

مبيّنةً أن الفن رسالة مجتمع وعلى الفنان أن يعكس هذه الرسالة بلوحاته كي تصل للعالم وتصبح مقروءة، مهمها اختلف اللون والدين والعرق.

عام 2007 كانت رشا في سنتها الجامعية الأولى، في كليّة الفنون الجميلة بجامعة القدس، وكانت بالتوازي مع ذلك تقيم معرضها الشخصي الأول في أحد فنادق القدس، "هذا المعرض على الرغم من بساطته إلا أنه فتح لي الطريق نحو تحقيق أحلامي هو بداية الحلم".

وبدأت رشا تضع بصمتها وخيال فنّها في كل زاوية في فلسطين، حيث اشتركت بمعارض ومهرجانات وأعمال فنيّة في أم الفحم ورام الله وعكا وحيفا والقدس، بالاشتراك مع فنانين آخرين. وفي 2013، استطاعت أن تُقيم معرضها الفني الثاني في قريتها جبل المكبر، إلى أن شاركت مؤخرًا بتمثيل فلسطين في المهرجان الدولي للفنون التشكيلية الذي أقيم بمدينة فاس المغربية.

وحظيت رشا العام الماضي، بتكريم من خلال مهرجان للتعليلة الساحورية الذي أقامته مبادرة شباب البلد في جبل المكبر، تقديرًا لجهودها في دورات التدريب التي تقدّمها للأطفال، والجدرايات التي رسمتها في مكتبة بلدتها.

 

 

التعليقات
• التعليقات غير مفعلة.