فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

إزالة تمثال أثار جدلا كبيرا في الجزائر

بتاريخ الأربعاء 22/4/2015

هنا القدس | قامت السلطات الجزائرية بإزالة تمثال عالم الدين عبد الحميد بن باديس المتوفى سنة 1940، بعدما أثار جدلا منذ وضعه قبل أسبوع بمناسبة افتتاح تظاهرة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية".

وأكد مصدر من إدارة تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية أن "الوالي تلقى أوامر من رئاسة الجمهورية لإزالة التمثال" بعد الانتقادات الكبيرة التي وجهتها عائلة ابن باديس التي لا ترى شبها بين التمثال والمحتفى به.

وافتتح رئيس الوزراء عبد المالك سلال التظاهرة في 16 أبريل وهو التاريخ المصادف لذكرى وفاة "العلامة عبد الحميد ابن باديس الصنهاجي الجزائري" مؤسس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، كما يحتفل بهذا اليوم في الجزائر على أنه "يوم العلم".

وتخليدا لنشاطاته الإصلاحية قامت ولاية قسنطينة بوضع تمثال من الغرانيت لابن المدينة وهو جالس على كرسي وفي يده اليمنى مصحف، ويده اليسرى على جبينه في وضعية التفكير.

والتمثال منحوت في البرتغال وهو هدية من شركة بناء كانت مكلفة بترميم البنايات القديمة في قسنطينة (400 كلم شرق الجزائر) .

وانتشرت صور تم تناقلها على مواقع التواصل الاجتماعي لشباب يقفون إلى جانب التمثال واضعين سيجارة في فمه، بينما وضع آخرون هاتفا نقالا في يده.

وثارت عائلة ابن باديس على التمثال "الذي لا يشبه الشيخ إطلاقا في تعابير وجهه، كما أن الحذاء الضخم الذي ارتداه جعله محل استهزاء وسخرية من الشباب" بحسب ما صرحت ابنة شقيقه عضو مجلس الأمة فوزية ابن باديس لصحيفة الشروق.

وأكدت أنها وجهت طلبا رسميا للوالي من أجل إزالة التمثال "لوقف المهزلة والإساءة للشيخ عبد الحميد ابن باديس".

أما مؤسسة عبد الحميد ابن باديس فترفض أصلا مبدأ إنشاء تمثال لعالم إسلامي "بما أن عبد الحميد ابن باديس أفتى في حياته بحرمة إقامة التماثيل والأضرحة التي تمجد كبار الأمة".

التعليقات