فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا

رحيل آخر عمالقة المسرح في العراق.. خليل شوقي

بتاريخ الأحد 12/4/2015

هُنا القدس | نعت الاوساط الثقافية والفنية في العراق، رحيل الفنان العراقي الرائد "خليل شوقي" عن عمر ناهز 91 عاما، في العاصمة الهولندية امستردام، بعد معاناة طويلة مع المرض.

وذكرت نقابة الفنانين العراقيين في نعيها، أن "الأسرة الفنية العراقية خسرت واحداً من أبرز مبدعيها وهو الممثل والمخرج الكبير خليل شوقي الذي وافته المنية، ظهر يوم الجمعة، في العاصمة الهولندية امستردام".

ولد شوقي عام 1924 م في بغداد، ودخل قسم التمثيل في معهد الفنون الجميلة مع بداية تأسيس هذا القسم، لكنه هجر الدراسة فيه بعد أربع سنوات، وما لبث أن عاد إليه ليكمل دراسته وتخرج منه حاملا شهادة دبلوم في فن التمثيل عام 1954.

ويعد الراحل فنانا شاملا، فقد جمع بين التأليف والإخراج والتمثيل وغطى نشاطه الفني مجالات المسرح والتلفزيون والسينما والإذاعة.

من أبرز أدواره التلفزيونية دور "قادر بك" الذي جسده في مسلسلي "الذئب وعيون المدينة" و"النسر وعيون المدينة"، كما شارك في أفلام ومسلسلات عدة منها فيلم "أبو هيلة" وفيلم "يوم آخر" وفيلم "العاشق" وفيلم "الفارس والجبل"، ومسلسل "بيت الحبايب" ومسلسل "جذور واغصان".

أما أشهر المسرحيات التي شارك فيها، فهي "النخلة والجيران" و"بغداد الازل بين الجد والهزل" و"الإنسان الطيب" و"خيط البريسم" و"السيد والعبد.

وقد آثر الانسحاب من الساحة واختار حياة المنفى القسري في هولندا، تاركا بصمات ابداعه على ما خلّفه من ارث درامي، ليظل اسماً متألقاً في ذاكرة الثقافة العراقية، حتى وافته المنية.

وبحسب تصريح لنقيب الفنانين العراقيين فإن الفنان الراحل سيدفن حيث توفي في هولندا بعيدا عن وطنه الذي عشقه والذي أبدع من أجله.

التعليقات