فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار

لليوم الثاني | مهرجان التسوق.. جهود لدعم اقتصاد القدس

بتاريخ السبت 4/4/2015

هُنا القدس| محمد أبو الفيلات

أطلقت لجنة التجار المقدسيين، أمس السبت، مهرجان والذي يتمد أسبوعا كاملا  لدعم اقتصاد مدينة القدس وتثبيت صمود.

رئيس جمعية التجار المقدسيين حسن لحروب قال لـ هُنا القدس إن فكرة مهرجان التسوق جاءت بمبادرة من التجار المقدسيين اختاروا فترة العطلة المدرسية ليشجعوا الأسر الفلسطينية في القدس والداخل الفلسطيني للتوجه إلى أسواق مدينة القدس، فشارك معظم تجار بلدة القدس القديمة في هذا المهرجان.

وأضاف  الحروب إن المحلات المشاركة أعلنت عن تخفيضات كبيرة في الأسعار بالإضافة إلى تقديم هدايا للمشترين وتوزيع كوبونات للسحب على جوائز قيمة.

أمين صندوق الغرفة التجارية مصطفى أبو زهرة أوضح لـ هُنا القدس أن ما يقارب ثلاثة آلاف تاجرا مقدسيا يشارك في المهرجان، مؤكدا أن الغرفة التجارية في القدس تدعم كل نشاط يهدف لدعم التاجر المقدسي.

المسؤول عن ملف القدس في حركة فتح حاتم عبد القادر دعا الفلسطينيين إلى المشاركة في المهرجان الذي يهدف للحفاظ على مدينة القدس ودعم صمود أهلها فيها وخاصة التجار كونهم يشكلون الحامية الأولى عن المسجد الأقصى المبارك لقربهم منه.

فيما قال النائب الثاني لرئيس الحركة الاسلامية حسام أبو الليل لـ هُنا القدس إن المهرجان يأتي ليس لدعم التاجر المقدسي فقط بل لإثبات أن القدس هي فلسطينية وأن الفلسطينيين هم أصحاب البيت ولضحض أي مخطط للاحتلال هدفه تهويد المدينة والعبث في عروبتها واسلاميتها.

ردود فعل

عصام زغير صاحب محل التسجيلات والبخور في بلدة القدس القديمة بين لـ هُنا القدس إن مشاركته في المهرجان تأتي لتعزيز التواجد العربي في المدينة كون المهرجان يأتي في فترة عيد الفصح التوراتي الذي ينتشر فيه المستوطنون في بلدة القدس القديمة.

وأكد على أنه أعلن عن حملة تخفيضات وصلت إلى (20)% من السعر الأصلي بالإضافة إلى تقديم هدايا تصل قيمتها لأكثر من قيمة السلعة، لافتا إلى أنه ذلك هدفه تشجيع الناس للتسوق من البلدة القديمة.

من جانبه، أوضح صاحب محل الملابس والتحف خالد تفاحة إن المشاركة  في المهرجان تعني دعم اقتصاد المدينة وتمكين التجار من دفع الضرائب والفواتير المتراكمة عليهم، لافتا إلى أنه  سيخفض أسعار المنتجات في محله تشجيعا للمتسوقين.

عصام جميل من أم الفحم أعرب لـ هُنا القدس عن سعادته بالمهرجان وما رافقه من تخفيض للأسعار، مبينا أنه اصطحب سبعة من أفراد عائلته إلى مدينة القدس ليشتروا لأسرهم ما يحتاجونه، وذلك دعما  للقدس وللتاجر المقدسي .

وأكد على أن المهرجان يعمل بشكل غير مباشر على دعم الرباط في المسجد الاقصى كون جميع المتوافدين إلى الأسواق سيتوجهون إلى الأقصى لآداء الصلوات فيه.

ويذكر أن قوات الاحتلال قمعت صباح اليوم، مؤتمرا صحفيا أقيم على درجات باب العامود للإعلان عن المهرجان .

التعليقات