فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

كتاب لإنقاذ الطفولة بمشاركة 30 كاتبا عربيا

بتاريخ السبت 21/3/2015

هُنا القدس | توصل أدباء من بلدان عربية مختلفة إلى تقديم مساعدة إنسانية للأطفال، وتحديداً الطفل العربي المشرد والمفجوع المعذب، من خلال المساهمة بالكلمة التي يحترفون التعامل بها.

والحديث هنا عن كتاب صدر أخيراً عنوانه "أسطورة الكتابة.. كتاب ينقذ طفلاً"، أما المؤلفون فهم مجموعة من الكتاب.

اشترك في مواد الكتاب 30 أديباً معروفاً، بينهم قصصيون وقصصيات وشعراء وشاعرات وباحثون وباحثات، من السعودية ومصر وفلسطين والسودان والبحرين والإمارات والكويت وعمان ولبنان وتونس وموريتانيا وسوريا.

ووقع مقدمة الكتاب 4 أدباء هم الروائية الكويتية بثينة العيسى، والشاعرة والصحفية الكويتية سعدية مفرح، ومعتز قطينة الشاعر الذي وصف بأنه فلسطيني سعودي، والكاتب والروائي اللبناني غسان شبارو.

وجاء في التقديم "لا يزال العالم العربي غارقاً في حروبه ومجاعاته يحمل الجهل على كتف، وعلى الآخر فاقته التي تودي كل عام بأرقام إحصائية غدا ذكرها يشكل عاراً لا يسبب جرحاً وصار الألم الذي تسببه عضواً من أعضائنا التي نتعايش معها، فما الذي يمكن لنا نحن عشيرة القلم أن نفعله لمجابهة ولو القليل من كل هذه الفوضى"؟

يشار إلى أن الكتاب جاء في 176 صفحة متوسطة القطع وصدر عن "الدار العربية للعلوم ناشرون" في بيروت.

التعليقات