فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

منازل مخيم قلنديا.. ميدان لتدريبات جنود الاحتلال

بتاريخ الأحد 12/4/2015

هُنا القدس | شذى حمّاد

ما إن تتجاوز عقارب الساعة منتصف الليل حتى يستعد أهالي مخيم قلنديا لحملة الاقتحامات شبه اليوميّة والتي تنفّذها قوات الاحتلال عنوة بعد تكسير أبواب المنازل والاعتداء على من بداخلها، وتحطيم مقتنيات ومحتويات البيوت، ومصادرة أجهزة الحاسوب والهواتف.

ففي (24) شباط الماضي، شهد مخيم قلنديا أعنف حملة اقتحامات منذ بداية عام 2015، والتي طالت (15) منزلا عاثت فيها قوات الاحتلال الخراب، ونتج عنها اعتقال شاب واحد.

تخريب وتحطيم متعمّد

نعيم محمود حمد (56) عاما يروي لـ هُنا القدس، أن قوات الاحتلال داهمت منزله الساعة الثانية فجرًا بعد تحطيم أقفال الأبواب والدخول على العائلة وهم نيام، "استيقظت وقد كانوا في وسط المنزل وبدؤوا باستجوابنا وطلبوا هوياتنا".

وبين نعيم أن قوات الاحتلال طالبته بجمع كل أفراد العائلة وتم التدقيق بهوياتهم جميعا، مشيرا إلى أن أكثر من (30) جنديا كانوا داخل المنزل، فيما تواجد جنود آخرين في محيط المنزل.

ولفت إلى أنهم قاموا باحتجاز بطاقات هوياتهم وأعادوها قبل خروجهم من المنزل الساعة الثالثة والنصف فيما احتجزوا هوية نجله منير، مضيفا أن ضابط الاحتلال اتصل على نجله حمد والذي يعمل ليلا كموظف في السلطة الفلسطينية وطلب منه الحضور للمنزل.

"كانوا يسألوننا عن قطع أسلحة لا نملكها، ثم بدؤوا بالتفتيش مدعيين البحث عنها" يقول نعيم لافتا إلى أن التفتيش نفذته قوات الاحتلال في كل غرف المنزل وطوابقه، حيث عاثوا خرابا بكل المحتويات وأفرغوا خزانات الملابس.

ويضيف أن قوات الاحتلال تعمدت تحطيم باب الثلاجة وإلقاء ما فيها من طعام على الأرض، وحطموا طاولة وعددًا من الكراسي، مشيرًا إلى أنهم ألقوا المواد التموينية على الأرض وخلطوها ببعضها.

وأوضح نعيم أنه بحدود الساعة الثالثة والنصف خرج جنود الاحتلال من المنزل، ليعودوا بعد (10) دقائق، "جمعوا الهويات مرة أخرى، وشبحونا في الخارج لمدة ساعة، ودخل الجنود إلى المنزل وقاموا بتصويره".

فور خروج الضابط من المنزل قال مستهزئا "نعيم إذهب وقدّم شكوى"، ويعلق نعيم، أنه قبل خمسة أشهر اقتحم جنود الاحتلال منزله وحطموا محتوياته ما قاده للذهاب للإدارة المدنية الإسرائيلية وتقديم شكوى بجنود الاحتلال،" قدمت عدد من الشكاوي إلا أنها لم يكن لها أي نتيجة".

تدريب على حساب أرواح الفلسطينيين

رئيس اللجنة الاجتماعية في نادي شباب قلنديا خميني حمد يقول لـ هُنا القدس، إن اقتحامات الاحتلال المتكررة لمنازل مخيم قلنديا نتج عنها في السنوات الماضية استشهاد عدد من الأهالي وهم داخل منازلهم من بينهم المسنة حكمت أم عودة، محمود عدوان، معتصم عدوان، مصطفى أصلان، خالد حمد، روبين زايد، إضافة لآخرين.

وبين خميني أن قوات الاحتلال تشن حملات اقتحامات عنيفة في الآونة الأخيرة لمنازل المخيم تستخدم فيها الكلاب البوليسية، مشيرًا إلى أن أحد الكلاب هاجم طفلًا لم يتجاوز أربع سنوات خلال اقتحام منزل والده أحمد زكريا.

وأضاف أن ارتفاع نسبة الاقتحامات في حين تنخفض نسبة الاعتقالات في المخيم يشير إلى أن ما تقوم به قوات الاحتلال هي عمليات تدريب على حساب أرواح الفلسطينيين ومنازلهم،" هدف الاحتلال من هذه الاقتحامات ترهيب أهالي المخيم، إلا أن ذلك يزيدهم غضبا وتمردا على جنود الاحتلال".

وأكد الخميني على أن كل عملية اقتحام لمخيم قلنديا تؤدي لاندلاع مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والشبان، يتخللها إطلاق للرصاص الحي والقنابل الغازية بكثافة.

مخيم قلنديا عبء على الاحتلال

أمين سر حركة فتح في مخيم قلنديا جمال جحجوح قال لـ هُنا القدس، إن قوات الاحتلال تشن حملات اقتحام متكررة ومتتالية ضم سياسات الاحتلال المستهدفة للمخيم وسكانه، مشيرا إلى أن عمليات اقتحام المنازل يتخللها تخريب وتحطيم متعمدة وممنهجة.

وأشار إلى أن فرقًا عسكرية بعتادها الكامل تقتحم المخيم وتتوزع على المنازل "الخسائر تتعدى عشرات آلاف الشواقل بالإضافة لما ينتجه من تخويف وترهيب للأطفال والأهالي".

وأكد جحجوح أن تصعيد الاحتلال لعملية اقتحام منازل المخيم ليس هدفه امتصاص غضب الأهالي بل لاستفزازهم وخاصة أنهم يتعمدون إطلاق النيران والتي أدت لاستشهاد الكثير من أبناء المخيم.

وبالرغم من ما يشهده المخيم من اقتحامات ومواجهات، إلا أنه يعاني من التهميش الإعلامي وعدم الاهتمام على المستوى السياسي،" على السلطة الفلسطينية تسليط الضوء على مخيم قلنديا ولفت انتباه الإعلام ليشارك في نشر وفضح ما يقوم به الاحتلال في المخيم".

التعليقات