فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

نوبل للسلام تقيل رئيسها المثير للجدل

بتاريخ الأربعاء 4/3/2015

هنا القدس | أقالت لجنة نوبل للسلام رئيسها المثير للجدل، ثورنبيورن ياغلاند، من منصبه، وإعادته إلى رتبة عضو عادي فيها، الثلاثاء، في خطوة لا سابق لها في تاريخ الجائزة، التي تأسست قبل أكثر من مائة عام.

وترأس ياغلاند اللجنة منذ 2009 في فترة شهدت الكثير من الجدل حول الجوائز التي منحت إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما، والمنشق الصيني ليو تشياوباو، والاتحاد الأوروبي.

وعينت في مكانه نائبة رئيس اللجنة كيسي كولمان فايف. ولم يحدث أبدا في السابق استبعاد رئيس يتولى مهامه، ويرغب في توليها مجددا، كما حصل مع ياغلاند.

ورفضت كولمان فايف تحديد أسباب عدم تمديد مهام ياغلاند، فيما كان أعلن أنه يرغب بذلك.

وقالت خلال تصريح صحفي: "بموجب التقليد، لا أريد التعليق أو التحدث عما حدث خلال اجتماع" الأعضاء الخمسة للجنة نوبل.

والاجتماع كان الأول هذه السنة، وهدفه تحديد توزيع الأدوار داخل اللحنة، لكن أيضا استعراض الترشيحات لجائزة نوبل للسلام عام 2015. وتم اختيار 276 شخصا ومنظمة من بين المرشحين، وهو ما يعتبر رقما قياسيا.

وأضافت كولمان فايف "هناك توافق واسع داخل اللجنة على القول إن ياغلاند كان رئيسا جيدا على مدى ست سنوات".

ورفض ياغلاند رئيس الوزراء العمالي السابق الرد على الأسئلة.

وتغيير رئاسة اللجنة غير مسبوق منذ منح أول جائزة نوبل للسلام في 1901، لكنه أصبح ممكنا عبر تغير الغالبية السياسية في اللجنة بفضل تجديدها جزئيا.

وتشكيلة لجنة نوبل التي يعين أعضاؤها من قبل البرلمان النرويجي تعكس بالواقع توازن القوى في مجلس النواب الذي أصبح يمينيا في عام 2013.

التعليقات