فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تعقد سلسلة من الأنشطة والفعاليات التربوية الهادفة حتى الحمام والقطط تجد رزقها في فجر الأقصى ماذا سيحصل للأرض في حال وقوع حرب نووية بين الهند وباكستان؟ هكذا يُعامل حراس الأقصى.. قصص اشتباك "الرجبي" مع الاحتلال منيب رشيد المصري يوقف 25 مليون دولار لصالح العمل التنموي في فلسطين أكاديمية القدس للإبداع الشبابي تتوج الأعمال الابداعية لطلبتها في المرحلة الأولى شاهد- استشهاد فلسطينية على حاجز قلنديا جامعة القدس تفتتح أضخم مشروع ترميم في البلدة القديمة بمدينة القدس العليا الاسرائيلية تعطي صلاحيات باحتجاز جثامين الشهداء فلسطينيون أمام السفارة الكندية.. يطالبون بفتح ابواب الهجرة تحريض إسرائيلي على "مدارس الإيمان" المقدسية الاحتلال يعتقل 7 مواطنين تحذيرات من تفاقم الحالة الصحية للأسرى المضربين غنام وخلوف وقعدان وفاة أصغر أبناء الرئيس المصري الراحل محمد مرسي السلطة تقدم تقريراً عن الانتهاكات الاسرائيلية للامم المتحدة

العراق يحول منزل الشاعر بدر السياب إلى معلم ثقافي

بتاريخ الثلاثاء 3/3/2015

هنا القدس | بعد 50 عاماً على وفاته غريباً في الكويت، جاء أخيراً من يلتفتُ إلى الشاعر العراقي الكبير بدر شاكر السياب بإعادِةِ تأهيلِ دارهِ التي ترعرعَ فيها وجعلها معلماً سياحياً وثقافياً تخليداً لذكراه.

المشروع نفذته الحكومة المحلية بالتعاونِ مع وزارةِ السياحة والآثار ضمن خطة لها بتحويل بعض الدور التي تعودُ لشخصيات أدبية ورموزٍ وطنية الى متاحف ومعالم ثقافية، بكلفةِ 360 مليون دينار عراقي أي ما يقارب ربعَ مليونِ دولار أميركي.

من جانبه أعلن محافظُ البصرة عن نية المحافظة تنفيذ مشروعين إضافيين الأول صيانة وترميم تمثالِ الشاعر في كورنيشِ العشار والثاني إعمار مقبرة الحسن البصري في الزبير حيث يرقد الشاعر.

وتتكون دار السياب من طابقين، وتبلغُ مساحتُه 838 متراً مربعاً، ومبنية من الطين والآجر، ويضم طابقُها الأرضي ثماني غرف متجاورةٍ يتوسطها فناءٌ كبيرٌ (باحة وسطية)، قضى فيها السياب طفولتَه، واستوحى من فنائها وملحقاتها وبساتين النخيل المحيطة بها معظم قصائده، مثل (دار جدي) ومنزل الأقنان.

آلاء ابنة الشاعر عبرت عن فرحتِها وأملِها في أن يصبح بيت أبيها مركزاً ثقافياً وفكرياً.

التعليقات