فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
جامعة القدس تمثل فلسطين في إجتماع منظمة comsats العالمية فلسطينية تستقبل خطيبها بمنزل من راتبه بعد 16 عاما في الأسر صندوق ووقفية القدس يعقد اجتماعاته السنوية ويوقع حزمة جديدة من المشاريع التنمية جامعة القدس تحتضن الحفل السنوي لصندوق اقراض ومنح الطلبة المقدسيين توزيع اخطارات هدم في بلدة العيسوية متطرفون يدعون لاقتحام الاقصى مستوطنون يغلقون باب مسجد بالقدس بعد 37 عامًا: إعادة رفات الجندي الإسرائيلي زخاريا باومل أحد مفقودي معركة السلطان يعقوب جامعة القدس تستضيف أرملة المفكر الراحل إدوارد سعيد وتعرض فلماً عن حياته قريبا من الأقصى.. "الديسي" مسجد صامت يندر رواده القدس في العهد الايوبي جامعة القدس تعقد مؤتمرها التربوي الثالث "المعلم في عالم تتداخل فيه القيم". جامعة القدس تحصد المركز الأول على مستوى الجامعات الفلسطينية في مسابقة "هالت برايز العاهل الاردني يلغي زيارته لرومانيا نصرة للقدس مركز دراسات القدس في جامعة القدس يفتتح معرض القدس توحدنا‎

أسيران من الداخل المحتل أمضيا 24 سنة في الاعتقال

بتاريخ الثلاثاء 3/3/2015

هُنا القدس | أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن أسيرين من الداخل المحتلّ، دخلا سنتهما الـ24 في سجون الاحتلال، حيث أنهما معتقلين منذ 1992.

وأوضح الناطق الاعلامى للمركز الباحث أن الأسير توفيق سليمان جبارين (63 عامًا) من مدينة أم الفحم، والأسير يحيى مصطفى محمد اغبارية (46 عامًا) من قرية المشير في الداخل الفلسطيني المحتل، يُمضيان حكمًا بالسجن المؤبد.

وأشار الأشقر إلى أن الأسير إغباريه محكوم بالسجن المؤبد 3 مرّات بالإضافة إلى 15 سنة، بعد اتهامه بتنفيذ عملية عسكرية واقتحام معسكر جلعاد و قتل ثلاثة إسرائيليين، وإصابة رابع طعنًا بالسكاكين، وقد توفيت والدته الحاجة "رقية فياض اغبارية" فى شهر يونيو من العام الماضى بعد صراع مع المرض.

وورد اسم الأسير اغبارية ضمن الدفعة الرابعة من الأسرى الذين رفض الاحتلال الإفراج عنهم بحجة تعثّر المفاوضات مع السلطة، وقد رفض الاحتلال السماح له بإلقاء نظرة الوداع على جثمان والدته قبل مواراتها الثرى.

بينما الأسير جبارين متزوج ولديه أربعة أبناء وخمس بنات، وقد توفي أحد أبنائه وهو في السجن ورفض الاحتلال السماح له بإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه، ويقضى حكمًا بالسجن المؤبد ثلاث مرات إضافة إلى 15 سنة، بتهمه المساعدة والمشاركة فى تنفيذ عملية تفجير حافلة ركاب إسرائيلية وقتل بعض ركّابها.

وقد تدهورت صحته منتصف العام الماضي وتم نقله بشكل عاجل من سجن "جلبوع" إلى إحدى المشافي الإسرائيلية لإجراء فحوصات له ومعرفة سبب تدهور حالته الصحية.

وأمضى نحو 14 من قدامى أسرى الداخل الفلسطينيي المحتل ما يزيد عن 20 سنة في السجون، وأقدمهم الأسير كريم يونس (54 عامًا)، وهو معتقل منذ 1983.

التعليقات