فايندر - تحقيقات صوتية محافظات أخبار القدس تحقيقات هنا القدس شؤون الأسرى تقارير خاصة مقالات ومدونات صحافة إسرائيلية تكنولوجيا من هنا وهناك صحافة المواطن رياضة رياضة - عربية رياضة - عالمية جامعة القدس منوعات منوعات - صحة منوعات - ثقافة وفن ناس من القدس القدس تيوب صحافة المواطن - تقارير اذاعية من نحن اتصل بنا
أخر الاخبار
فلسطينية تستقبل خطيبها بمنزل من راتبه بعد 16 عاما في الأسر صندوق ووقفية القدس يعقد اجتماعاته السنوية ويوقع حزمة جديدة من المشاريع التنمية جامعة القدس تحتضن الحفل السنوي لصندوق اقراض ومنح الطلبة المقدسيين توزيع اخطارات هدم في بلدة العيسوية متطرفون يدعون لاقتحام الاقصى مستوطنون يغلقون باب مسجد بالقدس بعد 37 عامًا: إعادة رفات الجندي الإسرائيلي زخاريا باومل أحد مفقودي معركة السلطان يعقوب جامعة القدس تستضيف أرملة المفكر الراحل إدوارد سعيد وتعرض فلماً عن حياته قريبا من الأقصى.. "الديسي" مسجد صامت يندر رواده القدس في العهد الايوبي جامعة القدس تعقد مؤتمرها التربوي الثالث "المعلم في عالم تتداخل فيه القيم". جامعة القدس تحصد المركز الأول على مستوى الجامعات الفلسطينية في مسابقة "هالت برايز العاهل الاردني يلغي زيارته لرومانيا نصرة للقدس مركز دراسات القدس في جامعة القدس يفتتح معرض القدس توحدنا‎ اصابات في سقوط صاروخ على منزل في مستوطنة "مشميرت" شمال "تل أبيب"

عصيان شامل للأسرى ابتداءً من 10 الجاري

بتاريخ الاثنين 2/3/2015

هُنا القدس | قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إن الأسرى في سجون الاحتلال مقبلون على خطوات احتجاجية وعصيان شامل، وتمرد على قوانين وإجراءات السجون، اذا استمرت الأوضاع في هذه الحالة السيئة.

وتطرّق قراقع في تصريح صحفي اليوم الاثنين، إلى رسالة الأسرى في السجون، التي سيبدؤون من خلالها خطوات احتجاجية، وعمليات عصيان وتمرد على قوانين إدارة السجون، ابتداءً من العاشر من آذار الجاري، موضحا أنها ستشمل الامتناع عن العمل، والخروج إلى 'الفورة'، والامتناع عن الوقوف على العدد اليومي، وإخراج الأدوات الكهربائية، وإضرابات متدرجة عن الطعام، إضافة إلى التكبير والضرب على الأبواب.

وقال 'إن هذه الخطوات ستتوج يوم 17 نيسان بإعلان أضراب شامل عن الطعام، حيث هدّد الأسرى من ضمن هذه الخطوات: إحراق الغرف والبطاطين، اذا لم تستجب إدارة السجون لمطالبهم العادلة، والتي أبرزها العلاج الطبي، وإخراج المعزولين، ووقف العقوبات الجماعية، والفردية، والتنقلات، ووقف الاعتقال الإداري، ومنع الأهالي من الزيارات، وغير ذلك من المطالب المعيشية'.

وأضاف: الأوضاع في السجون تسير نحو المأساة الحقيقية، والسجون ستنفجر، ولم يعد هناك مجال للاحتمال أمام تمادي سلطات الاحتلال وإدارة السجون في انتهاك حقوق الأسرى، محذرا من خطورة الوضع، بقوله: لم يعد الأمر يتوقف عند مجرد المضايقات التي  تستهدف حياة الأسرى، بل عملية مبرمجة لسحق انسانية الأسير وتذويبه، في سلسلة من الممارسات، التي تستهدف البعد النضالي للأسير، وروحه الوطنية'.

وركز قراقع على الأسرى المرضى، الذين هم شبه أموات يتعرضون للموت البطيء، ويحتاجون إلى وقفة جدية ومسؤولة، لأن حياتهم أصبحت في خطر شديد.

وفي السياق، نقل الأسير المحرر المقعد عدنان محسن من قرية زعترة في بيت لحم، الذي قضى 8 أشهر في الاعتقال الإداري، رسالة 17 أسيرا مريضا يقبعون في مستشفى سجن 'الرملة'، نصفهم من المعاقين، والمشلولين، ويعيشون أوضاعا كارثية وقاسية، حيث يطالبون بالاهتمام أكثر بوضعهم، بسبب المعاناة الشديدة من الأمراض الخطيرة، والمستعصية التي يعانون منها.

التعليقات